Accessibility links

إجلاء عشرات الآلاف في كوبا واستعدادات ضخمة في تكساس تحسبا من الإعصار دين


أعلنت السلطات في كوبا الأحد أنه تم إجلاء 150 ألف شخص من المناطق التي يتوقع أن يضربها إعصار دين فيما بدأت السلطات الأميركية اتخاذ تدابير وقائية تحسبا من الإعصار الذي يتوقع أن يضرب الجزء الجنوبي من ولاية تكساس.

وقد رفعت قيادة الدفاع المدني في كوبا مستوى الاستنفار في ولايات غوانتانامو وسنتياغو دي كوبا وغرانما في حين تم خفضه في ولايات هولغين ولاس توناس وكماغواي. وفي بينار دل ريو الولاية الأكثر عرضة للأعاصير أعلن الدفاع المدني المحلي انه تم إجلاء 18 ألف شخص من القرى الساحلية.

وتم نقل 800 سائح أجنبي كانوا في جزيرة لارغو دل سور إلى منتجع فاراديرو بولاية متانثاس الغربية. جاء ذلك بعد أن بدأ إعصار دين مساء الأحد ضرب جامايكا برياح تهب بسرعة 230 كلم في الساعة، فيما أكدت مراكز الإعصار أن لدى دين قوة تؤهل تصنيفه في الفئة الخامسة وهي أعلى درجة على سلم الأعاصير.

استعدادات في تكساس

وفي الولايات المتحدة، نصحت الحكومة الفدرالية سكان المناطق الجنوبية في ولاية تكساس بالاستعداد لإخلاء المنطقة التي يتوقع أن يضربها الإعصار.

وأشارت السلطات المحلية إلى أن 400 ألف شخص يسكنون في تلك المناطق مشيرة إلى أنها قد تضطر إلى إجلاء نحو 100 ألف منهم في حال اتجهت العاصفة نحو الشمال.

وكان حاكم الولاية ريك بيري قد قرر إعادة نشر قوات من الحرس الوطني وفرق الإنقاذ كما أمر بشحن ما بين 60 ألف إلى 80 ألف برميل من البنزين إلى محطات الوقود في منطقة ريو غراند فالي جنوب تكساس التي يتوقع أن يضربها الإعصار.

وأشار بيري إلى وجود 2500 عنصر حاليا من الحرس الوطني مجهزين بالطائرات مشيرا إلى أن العدد قد يرتفع إلى 10 آلاف إذا اقتضت الضرورة.

هذا وكان الرئيس بوش قد قرر إعلان حالة طوارئ مبكرة في ولاية تكساس تحسبا من الإعصار.

XS
SM
MD
LG