Accessibility links

هوليوود تنتج أفلاما جديدة حول الحرب على الإرهاب


تستعد هوليوود لإغراق صالات السينما بعدد غير مسبوق من الأفلام المستوحاة من "الحرب على الإرهاب"، التي تعتبر النتيجة المباشرة لتراجع التأييد المتنامي للنزاعات التي يكون الجيش الأميركي طرفا فيها في الشرق الأوسط.

ففي حين تصادف الشهر المقبل الذكرى السابعة لوقوع اعتداءات 11سبتمبر/ أيلول ، سيعرض في الصالات في سبتمبر/ أيلول فيلم In the Valley of Elah الذي يروي قصة مقتل أميركي عاد من العراق.

وهذا الفيلم يحمل توقيع المخرج الكندي بول هاغيس الحائز على جائزتي أوسكار عن فيلم Crash في العام 2006. ويبدو أن هذا النوع من الأفلام سيطغى على صناعة الأفلام في هوليوود حيث عرض العام الماضي عدد من الأفلام تدور حول أحداث 11سبتمبر /أيلول 2001 لا سيما World Trade Center مركز التجارة العالمي و Flight 93 الرحلة رقم 93.

كما أن مأساة الحرب تبرز جليا في فليم Grace Is Gone الذي لاقى شعبية كبيرة في مهرجان ساندانس الاخير.

ويروي هذا الفيلم قصة أميركي يؤدي الممثل جون كيوزاك دور البطولة فيه قتلت زوجته أثناء الخدمة في العراق. ويشارك عدد كبير من الأسماء اللامعة في عالم الفن السابع في هذه الأفلام اذ يؤدي توم كروز وميريل ستريب أدوارا في فليم Lions for Lambs لروبرت ردفورد على خلفية سيناريو سياسي وعسكري بعد 11سبتمبر/ أيلول.

ستؤدي الممثلة ريس ويذرسبون الحائزة على جائزة اوسكار دورا في فيلم Rendition كزوجة عالم كيمياء مصري الأصل يتعرض للخطف ويعتقل في احد السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA .

ويتوقع أن تطول لائحة هذه الأفلام مع فيلمي Stop Loss الذي يروي قصة مقاتل سابق يرفض العودة إلى العراق وفيلم The Hurt Locker الحربي الذي تم تصويره في الأردن والكويت.

ويرى داريل ويست الخبير في العلوم السياسية في جامعة براون (رود ايلاند شرق) ان هذا الكم الهائل من الأفلام الذي يتضمن انتقادات شديدة للحرب على العراق يعكس تراجع شعبية هذا النزاع حاليا في صفوف الأميركيين.

وكان عدد من مخرجي هوليوود استوحوا من حرب فيتنام لإنتاج أفلام دخلت سجلات أفضل إنتاجات هوليوود مثل Apocalypse Now و The Deer Hunter و Platoon لكنها لم تعرض على الشاشة الكبيرة إلا بعد انتهاء النزاع.

وقال بول :انه لأمر مثير للغاية بصفتي صحافيا أن أشاهد فيلم يعرض أحداث نزاع لا يزال دائرا.

من جهته قال لو هاريس رئيس تحرير موقع "موفيز" الالكتروني المتخصص إن هوليوود اكتسبت اليوم طابعا سياسيا أكثر من أي وقت مضى ولم تعد تهاب اتخاذ موقف.

XS
SM
MD
LG