Accessibility links

أعمال العنف تودي بحياة محافظ المثنى بجنوب العراق وتطال بغداد والموصل ومدينة الصدر


قالت الشرطة العراقية إن خمسة أشخاص على الاقل قتلوا في انفجار قنبلة بسيارة متوقفة في حي مدينة الصدر في شمال شرق بغداد يوم الاثنين وأصيب 20 اخرون في الانفجار.

وكان الجيش الاميركي أعلن الاسبوع الماضي عملية كبيرة جديدة تستهدف تنظيم القاعدة السني والميليشيات الشيعية قبل تقرير عن التقدم الذي أحرز في العراق والمقرر أن يقدم للكونجرس الامريكي في منتصف سبتمبر أيلول. وتخشى واشنطن أن يحاول تنظيم القاعدة والميليشيات الشيعية التأثير على النقاش بتصعيد الهجمات قبل تقديم التقرير.

ويذكر أنه قتل عشرات الالاف من العراقيين في أعمال عنف طائفي منذ تفجير مزار شيعي في بلدة سامراء في فبراير شباط عام 2006 والذي دفع العراق صوب حرب أهلية شاملة.

وقال مسؤولون في محافظة المثنى بجنوب العراق إن محمد علي الحساني محافظ المثنى قتل في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق استهدفت قافلته يوم الاثنين وقتل أحد حرسه الشخصي.

وقالت الشرطة العراقية إن ثلاثة أفراد على الأقل قتلوا كما أصيب 11 عندما انفجرت قنبلة مزروعة على دراجة نارية متوقفة في حي تجاري مزدحم بوسط بغداد.

وقال الجيش الأميركي إن قواته قتلت ثمانية مسلحين وألقت القبض على زعيم خلية ومهرب أسلحة يشتبه أن له علاقات مع إيران خلال غارة قرب قصيرين شمالي بغداد.

وقالت الشرطة العراقية إنه تم العثور على جثتي شرطيين عليهما آثار أعيرة نارية في الرأس في منطقتين مختلفتين في الموصل الواقعة على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد.
وأضافت الشرطة إن شرطيين أصيبا بجروح بالغة في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في وسط الموصل.

وأعلنت الشرطة العراقية أيضا أن مسلحين قتلوا موظفا مدنيا في الحويجة الواقعة على بعد 70 كيلومترا جنوب غربي كركوك.
XS
SM
MD
LG