Accessibility links

مقتل محافظ المثنى محمد علي الحسّاني بانفجار عبوة ناسفة في الرميثة


قتل محافظ المثنى محمد علي الحسّاني إثر تعرض موكبه إلى انفجار عبوة ناسفة في قضاء الرميثة شمال شرق السماوة، في أثناء توجهه إلى مقر عمله في مركز المحافظة صباح الإثنين.

وقد تحدث عبد الحسين الظالمي عضو مجلس محافظة المثنى، ورئيس اللجنة الأمنية في المجلس لـ"راديو سوا" قائلا:

"اليوم، وفي الساعة الثامنة والربع، وأثناء خروج السيد المحافظ من منزله متوجها إلى مدينة السماوة ليباشر عمله الرسمي انفجرت عبوة ناسفة على موكبه، مما أدى إلى حرق السيارة واستشهاده واستشهاد سائقه، وإصابة مرافقه الشخصي".

وعن الوضع الأمني في المحافظة بعد اغتيال المحافظ، قال الظالمي:
"طبقت خطة طوارئ كانت معدة سلفا لهكذا أحداث، والآن الوضع مسيطر عليه في المدينة، ولكن هناك ثورة من المشاعر من أتباع المحافظ، وخصوصا منظمة بدر وعشيرته. والآن الأوضاع متوترة، لكن الوضع مستقر بشكل عام. ونتوقع حدوث إفرازات نتيجة ثورة المشاعر الموجود في المحافظة".

وأكد الظالمي أن التحقيق جار للكشف عن الفاعلين، من دون أن يتهم جهة معينة. وأشار إلى أن المحافظ قتل في منطقة لا يمكن أن يدخلها شخص من خارج المحافظة، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG