Accessibility links

مجموعات مسلحة متمردة تقرر العودة إلى دارفور لتوحيد قواها المسلحة المنتشرة في الإقليم


أعلنت مجموعات متمردة في دارفور تتخذ من أسمرة مقرا، عودتها قريبا إلى الإقليم الواقع غرب السودان لتوحيد قواتها المسلحة المنتشرة في هذه المنطقة التي تشهد حربا بين حركات التمرد وحكومة الخرطوم.

وشكلت الجبهة الموحدة للتحرير والتنمية منتصف الشهر الماضي في أسمرة من قبل مجموعات صغيرة من دارفور لم توقع اتفاق السلام المبرم في مايو/أيار 2006 بين الخرطوم وحركة تحرير السودان.

وقال ناطق باسم الجبهة إن اعضاء الجبهة سيتولون حماية المدنيين وإنشاء منطقة أمنية للمنظمات غير الحكومية العاملة في دارفور.

ويأتي هذا الإعلان بعد أسبوعين من لقاء معظم فصائل التمرد السودانية في اروشا حيث اتفقت على برنامج مطالب مشتركة تمهيدا لإجراء محادثات سلام مع الخرطوم.

وأسفر النزاع في دارفور الدائر منذ فبراير/شباط 2003 بين حركات التمرد وحكومة الخرطوم عن مقتل نحو 200 ألف شخص ونزوح أكثر من 1.2 مليون شخص، بحسب تقديرات الأمم المتحدة التي تنفيها الحكومة السودانية.
XS
SM
MD
LG