Accessibility links

بدء محاكمة الضابط الأميركي الذي كان مسؤولا عن عمليات الإستجواب في سجن أبو غريب


أعلن الكولونيل ستيفن جوردان الضابط الأميركي الوحيد الذي يلاحق في إطار فضيحة التعذيب في سجن أبوغريب العراقي أنه غير مذنب، وذلك عند بدء محاكمته أمام محكمة عسكرية في قاعدة فورت ميد العسكرية بولاية ميريلاند.

ويحاكم الكولونيل جوردان البالغ من العمر51 عاما بتهم عرقلة عمل العدالة، وإساءة المعاملة، والتقصير في الواجب، مما قد يعرضه في حال الإدانة للسجن لاكثر من ثماني سنوات ونصف السنة.

وكان جوردان مسؤولا عن مركز الإستجواب في سجن أبو غريب حيث التقطت الصور التي ظهر فيها سجناء عراقيون وهم يتعرضون للإهانة والتعذيب.

ومن المتوقع أن تتواصل هذ المحاكمة لمدة أسبوعين، وقد أفتتحت الجلسة بعد ظهر الاثنين باختيار أعضاء هيئة المحلفين من العسكريين. وباشر طرفا الدفاع والاتهام إستجواب الضباط الـ19 الذين استدعوا لهذه الغاية وجميعهم من رتب أعلى من المتهم، للتأكد من تجردهم.

وبعد تشكيل هيئة المحلفين تدخل المحاكمة في صلب عملها لمحاكمة الكولونيل جوردان صباح الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG