Accessibility links

حذر في مخيم نهر البارد وفتح الإسلام تطلب من الجيش إخلاء عائلات مسلحيها


يسود هدوء مشوب بالحذر مخيم نهر البارد في الشمال اللبناني تقطعه مناوشات بين الجيش اللبناني وعناصر تنظيم فتح الإسلام وسط المخيم.
وكان الجيش تمكن أمس الاثنين بعد القصف المروحي المركز على المخيم من التقدم والسيطرة على مبان ومواقع عدة ومحاصرة ما تبقى من المسلحين في بقعة ضيقة.
وفي تطور جديد، أكد الناطق باسم رابطة علماء فلسطين اليوم الثلاثاء أن فتح الإسلام طلبت ترتيب إخلاء عائلات المسلحين من المخيم مع الجيش الذي رحب بذلك.
وأكد متحدث عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية أن الجيش تبلغ ذلك ولا مانع لديه، لافتا إلى أن ذلك من مطالبه المتكررة.

وقد نقلت الوكالة عن الشيخ محمد الحاج عضو الرابطة قوله: "خلال الليلة الماضية اتصل أبو سليم طه وطلب إخلاء المدنيين أي عائلات فتح الإسلام على أن يتم ترتيب إخراجهم مع قيادة الجيش".
وأضاف الحاج: "اتصلنا بالجيش وأبدى كل ترحيب واستعداد لضمان سلامتهم".
XS
SM
MD
LG