Accessibility links

الأسد يدين التفجيرات الإرهابية ويؤكد للمالكي دعم سوريا للعملية السياسية في العراق


أكد الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء خلال لقائه برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، دعم بلاده للعملية السياسية الجارية في العراق وأدان بشدة العمليات الإرهابية التي تستهدف العراقيين ومؤسساتهم ودور العبادة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا".

وأشارت الوكالة إلى أن الأسد أكد للمالكي أهمية تحقيق المصالحة الوطنية بين مختلف مكونات الشعب العراقي بما يضمن وحدة العراق واستقلاله ويرسخ هويته العربية والإسلامية.

وأضافت الوكالة أن المحادثات بين الأسد والمالكي تطرقت إلى أهمية تعزيز التعاون الأمني بين سوريا والعراق وتحقيق تكامل اقتصادي بين البلدين.

كما التقى المالكي الذي يقوم بأول زيارة رسمية له إلى سوريا، نائب الرئيس السوري فاروق الشرع وعددا من اللاجئين العراقيين الذين يتراوح عددهم في سوريا بين 1.5 ومليوني لاجئ.

وكان المالكي قد التقى أمس الاثنين نظيره السوري ناجي العطري الذي حثه على تحديد جدول زمني لسحب قوات التحالف من العراق، محملا هذه القوات مسؤولية الوضع الراهن في العراق.

وتأتي زيارة المالكي إلى دمشق بعد عشرة أيام فقط من زيارة رسمية قام بها إلى طهران.

ويشكل الملف العراقي موضوعا خلافيا بين واشنطن ودمشق، حيث تتهم الولايات المتحدة سوريا بعدم بذل ما يكفي من الجهود لمنع تسلل المتطرفين عبر أراضيها إلى العراق.
XS
SM
MD
LG