Accessibility links

إنشاء مدرسة عربية في نيويورك يثير جدلا واسعا


اثأر إنشاء مدرسة عربية في مدينة بروكلين في ولاية نيويورك جدلا واسعا حيث تجمهر عدد غفير من مؤيدي إنشاء المدرسة أمام مجمع مباني وزارة التربية في الولاية مطالبين بالمضي قدما في افتتاح المدرسة في الموعد المقرر لها.

وقال المسؤولون في الوزارة إنهم يعتزمون افتتاح أكاديمية خليل جبران الدولية في موعدها المقرر الرابع من سبتمبر /أيلول رغم معارضة من وصفوها بالمدرسة الدينية.

وكانت المديرة الأولى للمدرسة قد قدمت استقالتها بعد تعرضها لحملة انتقادات واسعة بسبب انتمائها الى جمعية تبيع قمصانا تحمل عبارة " الانتفاضة".

غير أن تعيين الوزارة لدانيال سالسبوغ مكان المديرة الاولى في 13 أغسطس /آب الماضي كان مثار جدل واسع نظرا لأنها يهودية و لا تتكلم العربية.

وحذر عضو المجلس التشريعي للمدينة الديمقراطي دون هيكند من إنشاء المدرسة في رسالة وجهها إلى مدير التعليم في المنطقة مشيرا إلى أن إقامة مدرسة كهذه من شانه أن ينطوي على مخاطر تتمثل في زرع أفكار دينية.

بيد أن الإدارة التعليمية لم تابه لحملات المعارضين وأصدرت بيانا أعلنت فيه عزمها افتتاح المدرسة في الموعد المقرر مؤكدة ثقتها في تقديم الأكاديمية مستوى رفيعا من التعليم والمعرفة.

XS
SM
MD
LG