Accessibility links

واشنطن تشدد على ضرورة إجراء انتخابات الرئاسة اللبنانية في موعدها وبالتوافق مع الدستور


شددت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في لبنان في الوقت المحدد وبالتوافق مع الدستور.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ديفيد فولي في تصريح صحافي: "يجب ألا يكون هناك تعديل للدستور وليس من الضروري تعديله".

وجاء موقف وزارة الخارجية الأميركية توضيحا لتصريحات مديرة مكتب شؤون المشرق في الوزارة جينا ابركومبي وينستانلي لصحيفة "الحياة" نشرت الثلاثاء وجاء فيها أن واشنطن لا تعارض تعديل الدستور اللبناني لتمكين بعض الأشخاص من الترشح.

وأكدت وينستانلي خلال المقابلة أن أولوية واشنطن هي في وصول مرشح ليس له ارتباطات مع منظمات إرهابية ولن يرهن سيادة لبنان للمطامع الخارجية، مشيرة إلى أن ما يتبقى من تفاصيل حول آلية الانتخاب أو أسماء المرشحين هو مسألة داخلية تعود إلى اللبنانيين.

المعارضة تجدد اتهاماتها

وفي لبنان، اتهم سليم عون، عضو تكتل الإصلاح والتغيير في مجلس النواب اللبناني فريق السلطة بمحاولة إضاعة الوقت لكي لا يتم التوصل إلى حلول للأزمة السياسية الراهنة.
وأضاف النائب في مقابلة مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG