Accessibility links

بوش: تغيير حكومة المالكي يعود للناخبين العراقيين


أعرب الرئيس جورج بوش عن احباط الإدارة الأميركية من القيادات السياسية العراقية، غير أنه أكد أن تغيير حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي هو "أمر عائد للناخبين العراقيين".

وقال بوش على هامش اجتماع قمة جمعه ورئيسي كندا والمكسيك:
"هناك نوع من الاحباط بالقيادة (العراقية) بشكل عام في العراق، والسؤال الأساسي هو: هل ستتمكن الحكومة (العراقية) من الاستجابة لمطالب شعبها؟ وإن لم تستطع الحكومة القيام بذلك، فإن الشعب سيستبدلها. وهذا قرار يعود للعراقيين، لا دخل للساسة الأميركيين به."

وفي سياق متصل، قال السفير الأميركي لدى بغداد رايان كروكر إن التقدم السياسي في العراق مخيب للآمال على نحو كبير.

وأضاف كروكر في تصريح له الثلاثاء أن التقدم على مستوى القضايا السياسية العراقية محبط ومخيب للآمال بالنسبة للجميع، للأميركيين وللشعب العراقي، وللقيادة العراقية نفسها.

وأشار كروكر إلى أنه اقترح أن تبدأ المصالحة الوطنية بالمجتمع قبل أن تعقد بين القادة السياسيين، لافتا إلى أن تحقيق هذه المصالحة الجدية سيأخذ وقتا، حسب قوله.

ويأتي تصريح السفير الأميركي لدى بغداد قبل أسبوعين فقط على تقديمه والجنرال بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق تقريرهما إلى الكونغرس حول الوضع في العراق.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية فإن كروكر أكد أن ما حدث في العراق في السنتين الماضيتين من العنف، والتغير السكاني، والتهجير، وعشرات الآلاف من القتلى لا يمكن التغلب عليه في بضعة أسابيع، على حد قوله.

وأشار كروكر إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في دعمها لقيادة المالكي، ما دامت تقوم بجهود جدية للارتقاء بالمصالحة الوطنية.

غير أن كروكر استدرك بالقول إن هذا الدعم ليس موجها للمالكي بحد ذاته، وإنما لكل الحكومة، مشددا على أن الدعم الأميركي "ليس صكا مفتوحا".

XS
SM
MD
LG