Accessibility links

واشنطن تعرب عن إحباطها وبوش يؤكد أن تغيير المالكي بيد العراقيين


أعرب الرئيس جورج بوش الثلاثاء عن إحباط الإدارة الأميركية من القيادات السياسية العراقية، غير أنه أكد أن تغيير حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي هو "أمر عائد للناخبين العراقيين".

وقال بوش خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء كندا ستيفن هاربر ورئيس المكسيك فيليب كالدرون في مدينة مونتبيلو الكندية: "أعتقد أن هناك إحساسا بدرجة من الإحباط تجاه القيادة بصورة عامة وذلك بسبب عدم قدرتها على اتخاذ موقف موحد بشأن استصدار قانون لتوزيع عائدات النفط أو إجراء انتخابات إقليمية".

وأعرب الرئيس بوش عن أمله في أن تكثف الحكومة العراقية جهودها لتحقيق المصالحة الوطنية والاستقرار في البلاد.

"على الحكومة العراقية أن تبذل مزيدا من الجهد من خلال البرلمان للمساعدة في التئام جراح عانى منها الناس لسنوات عديدة تحت حاكم مستبد".

وأكد بوش أن الشعب العراقي سيقوم باستبدال الحكومة الحالية في حال لم تتمكن من الاستجابة لمطالب العراقيين، مؤكدا أن لا دخل للساسة الأميركيين في اتخاذ هذا القرار.

غير أنه أشار إلى أن مجلس النواب العراقي حقق بعض الإنجازات:

"أود أن أشير إلى أن البرلمان العراقي عقد جلسات وأجاز 60 تشريعا مختلفا، ولدى الحكومة العراقية نظام لتوزيع إيرادات الميزانية يتيح لها توزيع كميات كبيرة من الأموال من الحكومة المركزية إلى حكومات المحافظات. وهذه الأموال التي يجري توزيعها تأتي من الموارد النفطية، وعليه فإنه على الرغم من عدم وجود قانون لتوزيع الموارد النفطية إلا أن عائدات النفط توزع على المحافظات".

تصريحات كروكر

وكان السفير الأميركي في بغداد رايان كروكر قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء أن التقدم السياسي في العراق مخيب للآمال على نحو كبير بالنسبة للأميركيين وللشعب العراقي وللقيادة العراقية نفسها، حسب تعبيره.

وأشار كروكر إلى أنه اقترح أن تبدأ المصالحة الوطنية بالمجتمع قبل أن تعقد بين القادة السياسيين، لافتا إلى أن تحقيق هذه المصالحة الجدية سيأخذ وقتا، حسب قوله.

ويأتي تصريح السفير الأميركي لدى بغداد قبل أسبوعين فقط على تقديمه والجنرال بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق تقريرهما إلى الكونغرس حول الوضع في العراق.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية فإن كروكر أكد أن ما حدث في العراق في السنتين الماضيتين من العنف، والتغير السكاني، والتهجير، وعشرات الآلاف من القتلى لا يمكن التغلب عليه في بضعة أسابيع، على حد قوله.

وأشار كروكر إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في دعمها لقيادة المالكي، ما دامت تقوم بجهود جدية للارتقاء بالمصالحة الوطنية.

غير أن كروكر استدرك بالقول إن هذا الدعم ليس موجها للمالكي بحد ذاته، وإنما لكل الحكومة، مشددا على أن الدعم الأميركي "ليس صكا مفتوحا".
XS
SM
MD
LG