Accessibility links

تضارب في الأنباء حول تعرض متظاهرين في الخالص إلى نيران أميركية


لقي مدني مصرعه وأصيب 14 آخرون بجراح إثر قيام قوة أميركية بإطلاق النار على مظاهرة احتجاجية لمجموعة من أهالي مدينة الخالص أثناء مرورها في الشارع الرئيس الرابط بين العاصمة بغداد والمحافظات الشمالية.

وقال خير الله عبد أحمد مدير شرطة الخالص في حديث مع "راديو سوا" إن المتظاهرين قرروا التظاهر في الشارع العام، بعد أن "شعروا أن صوتهم لن يكون مسموعا إذا تظاهروا داخل المدينة، مما تسبب في قطع الطريق الرابط بين بغداد والمحافظات الشمالية لمدة ثلاثة أيام، وحاولت إحدى دوريات قوات التحالف المرور، فوقف المتظاهرون في وجهها مرددين الهتافات والشعارات، فقامت إثرها الدورية بفتح الطريق عنوة بالمدرعات والنارن مما أدى إلى استشهاد شخص وجرح 14 آخرين"، حسب أحمد.

وتشهد الخالص الواقعة شمال مدينة بعقوبة إضرابا عاما منذ ثلاثة أيام للاحتجاج على سوء الأوضاع الأمنية والخدمية في المدينة.


التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG