Accessibility links

أحمدي نجاد: لجميع الدول الحق في الازدهار وأن يكون لها حقوق متساوية


دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الثلاثاء إلى تعزيز العلاقات مع أذربيجان أثناء قيامه بأول زيارة رسمية إلى هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في القوقاز الغنية بالنفط في مسعى لمواجهة النفوذ الأميركي في المنطقة.

وأكد أحمدي نجاد عقب لقائه مع نظيره الأذري إلهام علييف على أهمية التعاون بين البلدين على كافة المستويات.

وشدد أحمدي نجاد على ضرورة إزالة العوائق أمام تطوير العلاقات بين البلدين.
وانتقد أحمدي نجاد موقف الولايات المتحدة مشيرا إلى أنه يؤيد حل المشاكل الدولية سلميا.

وقال أحمدي نجاد: "البعض يحاول أن يعمل من خلال طرق عنيفة مما يتسبب في اندلاع النزاعات. نحن نريد علاقات سلمية مع كافة الدول. ولجميع الدول الحق في أن تعيش وتزدهر، وأن يكون لها حقوق متساوية". من جهته، أشاد علييف بزيارة أحمدي نجاد ووصفها بأنها مهمة للغاية، وأعرب عن أمله في أن تتطور لمصلحة البلدين.

يذكر أنه تم توقيع خمس اتفاقيات ثنائية من بينها اتفاقيات لبناء جسر جديد على الحدود بين البلدين، وإقامة نقاط جمركية جديدة.

هذا وتتسابق طهران وواشنطن على النفوذ في أذربيجان الغنية بالنفط والواقع بين إيران وروسيا على الشاطئ الغربي من بحر قزوين.
XS
SM
MD
LG