Accessibility links

وفاة أكبر معمرة يابانية بعد أسبوع من حصولها على اللقب


توفيت عميدة اليابانيين شيتسو ناكانو الأحد عن 113 عاما وسبعة أشهر، بعد أسبوع على إعلانها أكبر معمرة في اليابان حسب ما علم من دار المسنين حيث كانت تقيم.

وبحسب الأرقام الرسمية كانت ناكانو تحتل المرتبة الرابعة على قائمة عمداء البشرية.

وتوفيت ناكانو وفاة طبيعية في أوغوري في إقليم فوكوكا الجنوبي.

وكانت ناكانو قد حلت مكان عميدة اليابانيين يون ميناغوا عميدة البشرية بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية التي توفيت قبل أسبوع في المنطقة نفسها عن 114 عاما.

أما عميدة البشرية حاليا فهي الأميركية أدنا باركر التي تبلغ من العمر 114 عاما وتعيش في ولاية إنديانا، بحسب اللجنة الدولية للمعمرين الكبار في الولايات المتحدة.

وتضم اليابان أكبر نسبة من المعمرين الذين يبلغ عمرهم مئة سنة وما فوق 30 ألف نسمة.
ويوجد في أوكيناوا جنوب اليابان أكبر عدد من هؤلاء المسنين. وذكر تقرير رسمي نشر الجمعة أن النساء يشكلن الغالبية الساحقة في تلك الفئة العمرية 85 بالمائة، أي ستة أضعاف الرجال.
واليابان المعروفة بمطبخها الصحي ونوعية خدماتها الطبية العالية، تشهد ازديادا منتظما لهذه الفئة العمرية.
وكان في اليابان 153 معمرا فقط في عام 1963. لكن هذا الوضع الديموغرافي يشكل مشكلة كبيرة في اليابان التي تسجل أيضا أحد أدنى معدلات الولادات، والتي تعاني حاليا من مشاكل في نظام معاشات التقاعد.
والرقم القياسي لأكبر معمر لا يزال يعود للفرنسية جان كالمان التي توفيت عام 1997 عن 122 عاما.
XS
SM
MD
LG