Accessibility links

مصر تستعيد بطة ملكية أثرية من الولايات المتحدة


أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية عن عودة قطعة أثرية فرعونية على شكل بطة تعود للملك أمنمحات من الأسرة الثانية عشرة، التي ترجع للعام 1843 قبل الميلاد، بعد 25 عاما من سرقتها وتهريبها خارج مصر.


وقال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إن القطعة الأثرية تمثل نصفي طائر على شكل بطة نحتت من الألباستر، عثرت عليها بعثة ألمانية للتنقيب عن الآثار في هرم الملك أمنمحات الثالث في دهشور التي تقع على بعد 25 كيلومترا جنوب غرب القاهرة.

وأضاف أن تلك القطعة المسجلة في سجلات المجلس الأعلى للآثار كانت قد اختفت من المخازن التابعة للمجلس في عام 1982 وتم تهريبها خارج البلاد وقام المجلس بالمطالبة بها بعد عرضها على موقع إحدى صالات المزادات للبيع.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى للآثار أعلن قبل أكثر من خمسة أعوام عن تشكيل إدارة جديدة باسم دائرة الآثار المستردة تخصص عملها في استرجاع الآثار المصرية الموجودة في الخارج.

وقد نجحت مصر خلال هذه الفترة في استرجاع ما يقارب خمسة آلاف قطعة أثرية.
XS
SM
MD
LG