Accessibility links

صفير:المطالبة بتشكيل حكومة لبنانية ولو قبل نصف ساعة من انتخاب الرئيس هو بمثابة تحد


جدد البطريرك الماروني في لبنان نصر الله صفير في حديث إلى صحيفة السياسة الكويتية ينشر في عددها الصادر الأربعاء موقفه الرافض لتعديل الدستور إلا إذا كان ذلك لتجنب خراب البلد.

وقال إن البعض يزعم أن قائد الجيش سليمان وحده يمكن أن ينقذ لبنان وهذا يقتضي تعديل الدستور، فليعدلوا الدستور لأن لإنقاذ الوطن أولوية.

وأكد صفير أن تشكيل حكومة جديدة يتم بعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية معتبرا أن المطالبة بهذه الحكومة ولو قبل نصف ساعة من الانتخابات الرئاسية بمثابة تحد.

النفوذ السوري والأطماع السعودية

ولم ينف صفير التدخل الخارجي في الموضوع الرئاسي متمنيا على الفرقاء اللبنانيين وقف الاتصال بالخارج.
كما أكد وجود نفوذ ما لسوريا في لبنان لأن كثيرين يتقيدون برأيها حسبما قال.

إلا أنه أشار إلى أن لا أطماع للسعودية في لبنان ومشيدا بالدور الكويتي في لبنان.

ورفض صفير الدخول في تسمية المرشحين.

مقاطعة جلسة الانتخاب هي مقاطعة للوطن

وكرر موقفه من موضوع النصاب مشيرا إلى أن مقاطعة النواب لجلسة الانتخاب هي مقاطعة للوطن وأن نصاب انعقاد الجلسة هو الثلثان، ولكن بعد ذلك يمكن انتخاب الرئيس بالنصف زائدا واحدا.

وأكد أن الدستور اللبناني لحظ أن الرئيس يجب أن يحوز الأكثرية وإذا جاء بأقلية هزيلة فلا يمكنه أن يحكم.

وعن احتمال تشكيل الرئيس إميل لحود حكومة ثانية قال صفير إنه ربما فكر لحود بهذا الأمر ولكنه شدد في المقابل أنه إذا تعطل الدستور والديموقراطية فإن البلد يدفع الثمن.

وكشف صفير عن استمرار الاتصالات مع رئيس مجلس النواب نبيه بري بالواسطة لأسباب أمنية، وفق ما أوضح.

واشنطن تنفي موافقتها على تعديل الدستور

من ناحية أخرى، نفت الخارجية الأميركية موافقة واشنطن على تعديل الدستور اللبناني قبل انتخابات الرئاسة المقبلة.
وقال المتحدث باسمها ديفيد فولي في تصريح صحافي إن الانتخابات الرئاسية في لبنان يجب أن تجري في الوقت المحدد وبالتوافق مع الدستور.

وأضاف فولي: "يجب ألا يكون هناك تعديل للدستور وليس من الضروري تعديله".

XS
SM
MD
LG