Accessibility links

خلاف بين مؤرخي ونقاد السينما حول تاريخ مئوية السينما المصرية


شهدت ندوة نظمتها نقابة الصحافيين المصريين مساء الأحد في مقر النقابة وسط القاهرة حول السينما والصحافة خلافا بين مؤرخين ونقاد سينما مصريين حول تحديد تاريخ ميلاد السينما المصرية بين عامي 1907 و1923.


وكان من بين المتحدثين في الندوة المؤرخ والناقد أحمد الحضري الذي اعتبر أن أول فيلم مصري يؤرخ لميلاد السينما المصرية هو فيلم "زيارة الباب العالي للمعهد العلمي في مسجد المرسي ابو العباس" عن زيارة السلطان عباس حلمي الثاني للمسجد الأكثر شهرة في الإسكندرية.


وأضاف أن الفيلم من تصوير الشريكين المصورين التركي عزيز والإيطالي دوريس في عام 1907 مما يجعله أول تاريخ رسمي لميلاد السينما المصرية.

من جهته، اعتبر أستاذ السيناريو في المعهد العالي للسينما المخرج محمد كامل القليوبي أن التاريخ الحقيقي للسينما المصرية يجب أن يؤرخ مع انطلاقة تجربة محمد بيومي من حيث أن التصوير والإخراج والإنتاج كانوا جميعا مصريين مما يحدد تاريخ انطلاقة السينما المصرية في عام 1923.

وأشار إلى أنه لا يمكن اعتبار قيام مجموعة من الأجانب بتصوير أية أحداث من إنتاجهم وإخراجهم سينما مصرية.

وأكد أن الأفلام التي صورها بيومي في عام 1923 خصوصا "عودة زعيم ثورة 1919 سعد زغلول" هي البداية الحقيقية لما يمكن أن يطلق عليه سينما مصرية، مما يغير بالتالي كثيرا من تحديد تاريخ مئوية السينما المصرية التي احتفل قبل 11 عاما بالذكرى المئوية لانطلاقتها من خلال دورة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في العام 1996 برئاسة الراحل سعد الدين وهبة.

وكان القائمون على الاحتفالية حددوا هذا التاريخ اعتمادا على أن أول عرض سينمائي لأشرطة الإخوة لوميير أقيم في مصر في بورصة "طوسن" في مدينة الإسكندرية تناسب مع هذا التاريخ الذي احتفلت به أيضا الأمم المتحدة.

ولكن الغالبية من مؤرخي السينما المصرية يتفقون على أن الانطلاقة الحقيقية للسينما المصرية جاءت في عام 1927 مع إنتاج وعرض أول فيلمين شهيرين هما "قبلة في الصحراء" و"ليلى".

وضمن سياق الندوة طالب المتحدثون وبينهم الناقد سمير فريد بتشكيل فرق بحثية علمية لتوثيق تاريخ صناعة الأفلام العربية لتكملة وحماية الخطوات الإبداعية لصناع الأفلام العربية والعمل على إصدار مطبوعة سينمائية على الأقل تحمل اسم السينما المصرية وتعمل بشكل جاد علي الرقي بتلك الصناعة.

كذلك طالب المتحدثون بإقامة أرشيف السينما المصرية للحفاظ على تراثها وتفعيل قانون منع وتجريم تصدير نيجاتيف الأفلام السينمائية المصرية خارج مصر إلا بعد نسخها وإيداع نسخة احتياطية منها في المركز القومي للسينما.
XS
SM
MD
LG