Accessibility links

واشنطن ترحب بإفراج ايران عن هالة اصفندياري وتؤكد مواصلة الضغط للإفراج عن آخرين


رحب البيت الابيض الثلاثاء بالافراج عن الاستاذة الجامعية الايرانية-الاميركية هالة اصفندياري التي اعتقلت في ايران منذ مايو/ايار اثر اتهامها بالتجسس.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض غوردون جوندرو في مونتيبيلو كنداعلى هامش قمة بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك انه نبأ مشجع والولايات المتحدة ترحب به. وكانت اصفندياري 68 عاما المقيمة في الولايات المتحدة وصلت الى ايران في ديسمبر/كانون الاول لزيارة والدتها المريضة. واوقفت في الثامن من مايو/ايار. وزاد توقيفها مع اميركيين ايرانيين آخرين من التوتر القائم بين واشنطن وطهران.

واعلنت وزارة الخارجية الاميركية من جهتها ان خبر الافراج عن اصفندياري "مشجع"، مشيرة الى انها ستواصل الضغط للافراج عن الآخرين.

وقال متحدث باسم الوزارة غونزو غاليغوس "نواصل التعبير عن رغبتنا بان يتم الافراج عن الآخرين في اسرع وقت ممكن وان يسمح لهم بالعودة الى عائلاتهم".

ولم يعرف شيء عن الايرانييْن الاميركيين الآخرين المسجونين وهما الاختصاصي في علم الاجتماع كيان تاجبخش ورجل الاعمال علي شاكري. وكانت ايرانية اميركية رابعة هي الصحافية برناز عظيمة اوقفت بدورها ثم افرج عنها بكفالة. الا ان جواز سفرها صودر منها ولا يمكنها مغادرة ايران.

وقد اتهمت بالعمل لصالح وسيلة اعلامية "مناهضة للثورة" هي "راديو فاردا، المحطة التي تبث بالفارسية في اطار اذاعة "ليبرتي - راديو فري يوروب" الممولة من الحكومة الاميركية والتي تتخذ من براغ مقرا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية "موقفنا الثابت هو ان ايا من هؤلاء لم يرتكب شيئا ولا يجب ان يكون في هذا الوضع، ولا بد من الافراج عن الجميع فورا".
XS
SM
MD
LG