Accessibility links

ديفيد ويلش يصل الى ليبيا تمهيدا لزيارة من المرجح ان تقوم بها وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس


قالت الوكالة الليبية للانباء إن ديفيد ويلش مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى وصل الى ليبيا الثلاثاء فيما وصفته واشنطن بانه زيارة لتوثيق العلاقات والتخطيط لزيارة تقوم بها وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس.
وهذه اول زيارة يقوم بها ديفيد ويلش منذ اطلاق سراح ستة من العاملين في مجال الطب الاجانب المدانين بتعمد اصابة اطفال ليبيين بفيروس الايدز من السجن في 24 يوليو تموز.

وتحسنت العلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا بعد ان تخلت طرابلس عن اسلحة التدمير الشامل في عام 2003 لكن قضية الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني أفسدت العلاقة.

وقال العاملون الطبيون الستة انهم ابرياء وقال خبراء دوليون في الايدز ان حالات العدوى كانت على الارجح نتيجة تدني مستويات النظافة الصحية.

وقالت الوكالة ان مسؤولا كبيرا من وزارة الخارجية الليبية كان في استقبال ويلش ولكنها لم تذكر تفاصيل اخرى.
وقال مسؤول اميركي كبير ان زيارة ويلش تهدف للتخطيط لزيارة لليبيا من المرجح ان تقوم بها رايس قبل نهاية العام الجاري.

وعبر دبلوماسيون عن اعتقادهم أن من غير المتوقع ان يناقش ويلش زيادة التعاون الدفاعي خلال محادثاته التي يرجح أن تركز على التعاون التجاري والثقافي والتعليمي وايضا تحسين اجراءات التأشيرات بين البلدين. وستكون منطقة دارفور السودانية ايضا على جدول الاعمال.

ومن المتوقع ان يثير ويلش قضية التعويضات النهائية لضحايا تفجير طائرة بان اميركان فوق لوكيربي باسكتلندا عام 1988 وايضا هجوم عام 1986 على ناد ليلي في برلين الغربية كان يتردد عليه جنود اميركيون.

ويعلق الكونغرس الاميركي اعتمادات الانشطة الدبلوماسية الاميركية في ليبيا بسبب النزاع على التعويضات.
XS
SM
MD
LG