Accessibility links

الفقي يؤكد ان الاخوان المسلمين جماعة سياسية ولا يوافق على تسميتها بجماعة محظورة


اعتبر مسؤول بارز في الحزب الوطني الديموقراطي المصري الحاكم الثلاثاء ان الاخوان المسلمين جماعة سياسية، مؤيدا ان تكون لهم "الحرية السياسية الكاملة"، مع تسجيل رفضه الخلط بين الدين والسياسة.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري مصطفى الفقي "لا احد ينكر ان الاخوان جماعة سياسية، وانا لا اتفق مع من يسمون الاخوان بالجماعة المحظورة، بالرغم من انني اختلف معهم في توجههم السياسي واختلف مع الخلط بين الدين والسياسة".

واضاف "لكني اؤيد بنسبة مئة في المئة ان يعبروا عن آرائهم وان تكون لهم حرية سياسية كاملة مثل الآخرين لانهم في النهاية مصريون". وتابع الفقي "الاخوان مرحب بهم للمشاركة في اللعبة السياسية على ارضية الدستور والشرعية وليس على ارضية دينية".

وكان الفقي يتحدث اثر مقابلة مع وفد من الكونغرس الاميركي يزور مصر. وتشغل جماعة الاخوان المسلمين 88 مقعدا في البرلمان المصري المكون من 454 نائبا، وقد تم انتخاب نوابها بصفة "مستقلين"، كون الجماعة محظورة رسميا رغم ان السلطات المصرية تغض الطرف عن نشاطها.

وتقول الجماعة انه تم توقيف 550 من افرادها خلال الاشهر الاخيرة.

XS
SM
MD
LG