Accessibility links

تقرير يؤكد أن استمرار الضغط الدولي على الصين قد يؤدي لحل أزمة دارفور


أشار تقرير أعده فريق باحثين في معهد الدراسات الدولية العليا في جنيف إلى أن حرص الصين على تحسين صورتها في العالم قبيل بدء دورة بكين الأولمبية العام المقبل جعلها تميل إلى ممارسة قدر أكبر من الضغط على الحكومة السودانية بشأن أزمة دارفور.

وقال دانيال لارج الذي شارك في كتابة التقرير: "مع أن هوليوود سارعت لكي تنسب إلى نفسها الفضل في تغيير موقف الصين فيما يتعلق بدارفور، أعتقد أنه ينبغي علينا أن نتذكر أن بوادر ذلك التحول كانت واضحة حتى قبل أن تبدأ حملة أولمبياد الإبادة الجماعية بصورة جادة. وعليه أرجو أن نضع هذه المسائل ضمن إطارها الصحيح وألا نسارع إلى إصدار حكم على نجاح تلك الجهود أو فشلها قبل مرور وقت كاف عليها".

ورجح لارج أن يكون حرص الصين على علاقاتها مع الولايات المتحدة هو الدافع الأهم في التغيير الذي طرأ على موقفها.
وقال: "علينا أن نتذكر أن الصين عند اتخاذ قراراتها الديبلوماسية لا تنظر فقط إلى مصالحها الاقتصادية أو النفطية، وأنها تضع وزنا كبيرا لأي خلافات سياسية بينها وبين الولايات المتحدة. وعليه فإن مصالحها الاقتصادية في السودان لم تكن الدافع الوحيد الذي يتحكم في مواقفها الديبلوماسية".

وأكد التقرير أن استمرار الضغط الدولي على الصين قد يوفر مدخلا مهما لحل أزمة دارفور.
XS
SM
MD
LG