Accessibility links

قوة مشتركة تقتحم مقر المركز الثقافي العربي في كركوك وتعثر على صواريخ وعبوات ناسفة


اقتحمت قوة من الشرطة العراقية والقوات المتعددة الجنسيات في ساعة متاخرة من ليلة الثلاثاء مقر المركز الثقافي العربي في منطقة حي الواسطي جنوب كركوك حيث عثرت فيه على صواريخ وعبوات ناسفة.

وقد ألقت هذه القوة القبض على عدد من موظفي المقر وحراسه ومن بينهم عبد الكريم خليفة نائب مدير المركز وعزام عادل المستشار القانوني في المركز.

وعن هذا الحادث، تحدث لـ"راديو سوا" العميد خطاب عمر مدير شرطة طوارىء كركوك قائلا:

"ليلة 21/22 كانت لدينا معلومات أكيدة فاقتحمنا المركز الاستشاري العربي والتجمع العربي وعثرنا على 10 قذائف و 10 عبوات ناسفة، وكان هنالك داخل المبنى حراس وأشخاص آخرين ألقينا القبض عليهم، وجلبناهم إلى مركز الشرطة والتحقيق جار معهم، وعملية المداهمة جاءت بامر من القاضي وبمشاركة قوات التحالف".

بالمقابل، استنكر أحمد العبيدي منسق المجلس العربي الاستشاري العملية، واصفا إياها بأنها تطهير عرقي ضد العرب والتركمان في المدينة، وفق ما ذكر في تصريح لـ"راديو سوا":

"تمركزت قوات الطوارىء منذ الساعة الثالثة والنصف فجرا وحتى هذه اللحظة في المركز بعد أن حطمت الأبواب، ولا نعلم ما الذي جرى فيه واعتقل جميع الحراس".

وأضاف العبيدي:

"نحمل العميد خطاب وشرطته المسؤولية القانونية والأخلاقية والاجتماعية والعشائرية فيما يحدث في المركز، وما يوجد في المركز، ومايؤخذ منه. الآن أصبحت الشرطة ضد الشعب وليس في خدمة الشعب، وهذه العملية هي جزء من حملة التطهير العرقي التي تقوم بها القوة الكردية بدعم من الأجهزة الأمنية في كركوك، لغرض تهميش وإقصاء العرب والتركمان".

يشار إلى أن المركز الثقافي العربي يضم شخصيات سياسية واجتماعية وقانونية عربية، وهو يقع داخل المبنى الذي يضم المجلس العربي الاستشاري الذي يعد أكبر تجمع عربي في المدينة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد
XS
SM
MD
LG