Accessibility links

رئيس السلطة الفلسطينية يتهم الحكومة الاسرائيلية بتقويض جهود السلام


أدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيان صدر عن مكتبه الأربعاء العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة والضفة الغربية وقال إنها ستعمل على استحالة التقدم في محادثات السلام.

وأضاف البيان إن عمليات الجيش الإسرائيلي والتي أسفرت عن مقتل 13 فلسطينيا على الأقل وإصابة العشرات بجراح تطرح شكوكا حول رغبة إسرائيل في السلام. كما أدان رئيس الوزراء سلام فياض الهجمات الإسرائيلية.

وطالب البيان المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية بالتدخل لحمل إسرائيل على وقف هجماتها ضد الشعب الفلسطيني.

وفي السياق ذاته دعا موفد الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط مايكل ويليامز الأربعاء إسرائيل على اتخاذ تدابير جديدة من شأنها دعم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وجهودَ السلام.

وبعد محادثات مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين في القدس ورام الله أعرب ويليامز عن قلقه لأنه لم ير إجراءات جديدة. وأضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت وصف محادثاته مع عباس بأنها جيدة جدا.
وينهي ويليامز مهمته في سبتمبر/أيلول ليصبح مستشارا لرئيس الوزراء البريطاني غوردن براون لشؤون الشرق الأوسط.

وقال ويليامز إنه كان يأمل أن تفرج الحكومة الإسرائيلية عن مزيد من المعتقلين الفلسطينيين وأن تتخذ خطوات عملية لإزالة المستوطنات العشوائية في الضفة الغربية.
ودعا موفد الأمم المتحدة إسرائيل إلى الوفاء بوعدها لجهة إزالة قسم من نحو 500 حاجز للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية تعرقل تنقل الفلسطينيين وتؤثر سلبا على معيشتهم. وشدد على أن حرية التنقل هي الشرط البديهي للتنمية الاقتصادية.

ودعا ويليامز إسرائيل إلى فتح المعابر مع قطاع غزة لمنع حصول أزمة إنسانية في هذه المنطقة التي تخضع لحصار دولي منذ سيطرت حماس عليها.
XS
SM
MD
LG