Accessibility links

تصاعد وتيرة أعمال العنف ومقتل وإصابة العشرات في مختلف مناطق أفغانستان


قتل 15 شخصا على الأقل بينهم طفلان في هجوم انتحاري فاشل استهدف حاكم إحدى الولايات الشرقية في أفغانستان وفي معارك بين القوى الأمنية ومتمردي طالبان، بحسب مصادر رسمية.

وأضافت المصادر أن الاعتداء الانتحاري وقع في ولاية خوست، مما أدى إلى مقتل منفذه فيما نجا حاكم الولاية من الاعتداء. وأوضحت المصادر أن ثلاثة من حراس الحاكم قتلوا وأصيب 18 آخرون بينهم خمسة من عناصر الشرطة وثمانية مدنيين.

وأعلنت مصادر الشرطة مقتل طفلين في تبادل لإطلاق النار بين طالبان وعناصر الشرطة في ولاية غزني جنوب أفغانستان، مشيرة إلى أن طالبان تكبدت العديد من القتلى في صفوفها في إطلاق النار، إضافة إلى قتيلين آخرين في حادث آخر في الولاية.

وفي ولاية بكتيكا، أفادت الشرطة أن اثنين من عناصر الشرطة وأربعة مقاتلين قضوا في مواجهات مسلحة.

من جهة أخرى أعلن بيان للقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان ايساف مقتل جندييْن أفغانيين وإصابة 11 عنصرا من ايساف في هجوم نفذه عناصر طالبان على قواعدهم في ولاية نورستان شمال شرق أفغانستان.

مقتل أربعة جنود باكستانيين في إقليم وزيرستان

ذكر مسؤولون باكستانيون أن مسلحين يشتبه في أنهم من حركة طالبان قتلوا أربعة جنود باكستانيين في هجومين بالصواريخ على معسكر للجيش ونقطة تفتيش في إقليم وزيرستان على الحدود مع أفغانستان.

وأضافوا أن المسلحين تبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن في شمال الإقليم، دون أن ترد أي معلومات عن وقوع إصابات.
XS
SM
MD
LG