Accessibility links

مسؤول في الاتحاد الإفريقي يتوقع بدء محادثات سلام دارفور في اكتوبر المقبل


توقع مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى السودان سالم أحمد سالم أن تبدأ جولة المفاوضات المرتقبة بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وقال سالم للصحافيين عقب مباحثات أجراها في الخرطوم مع وزير الخارجية السوداني لام اكول إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ألفا عمر كوناري سيحددان موعدا قطعيا قريبا.

وأعربت الحكومة السودانية عن استعدادها للتفاوض في أي وقت يتم تحديده، فيما اتفقت ثماني مجموعات من متمردي دارفور على مطالب مشتركة في اروشا التنزانية، تمهيدا لتلك المفاوضات المرتقبة.

كما أنه من المتوقع أن يزور الأمين العام للام المتحدة بان كي مون السودان الشهر المقبل لتعجيل بنشر القوات المشتركة في إقليم دارفور لتعزيز العملية السلمية الجارية بشأنه.

هذا وقد حذر فصيل كبير من متمردي دارفور الأربعاء من أنه سيعيد النظر في مشاركته في محادثات السلام المقبلة مع الخرطوم، متهما القوات الحكومية بشن هجمات جديدة على الإقليم الذي يشهد حربا أهلية.

وأعلن نوري عبد الله أحد الناطقين باسم حركة تحرير السودان أن القوات الحكومية السودانية قتلت خمسة أشخاص بينهم طفلان واعتقلت نحو 40 متمردا خلال هجوم شنته مساء الاثنين على مخيم كلمى للنازحين، ولم يتسن التأكد من تلك الأرقام من مصدر مستقل.

من جانبها أكدت الخرطوم أن هجومها جاء ردا على هجمات شنها متمردون على أحد مراكز الشرطة وقتلوا خلالها عنصرا أمنيا على الأقل وجرحوا آخرين.
XS
SM
MD
LG