Accessibility links

الرهينة الالماني المحتجز لدى طالبان يوجه نداء


ظهر الرهينة الالماني المحتجز لدى حركة طالبان رودولف بليشميت في شريط فيديو بثته صباح الخميس محطة تلفزيونية افغانية خاصة، وهو يطلب المساعدة. وقال المهندس الالماني الذي يبلغ من العمر 62 عاما ويعاني من مشاكل في القلب وظهر شبه ممدد "انا اسير ولست في حالة صحية جيدة". واضاف الرهينة الالماني الذي كان يبذل جهدا ليتكلم "انني في حالة صحية سيئة فعلا. اريد ان تفعل الحكومة الافغانية والسفارة الالمانية ما بوسعهما ليتم الافراج عني بسرعة". وتحدث بليشميت باللغة الالمانية لكن طغى صوت مترجم، على صوته.
XS
SM
MD
LG