Accessibility links

نوري المالكي يرد بحدة على الانتقادات الأميركية والرئيس بوش يمتدحه ويصفه برجل صالح


رد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بحدة على الانتقادات الاميركية لبطء التقدم الذي تحققه حكومته على طريق المصالحة وكرر الرئيس جورج بوش التعبير عن مساندته للمالكي بعد أن أدلى في وقت سابق بتصريحات فاترة وقال الاربعاء إن رئيس الوزراء المالكي رجل صالح.. يضطلع بمهمة صعبة وأنه يسانده.
وعبر المسؤولون الاميركيون هذا الاسبوع عن شعور متزايد بخيبة الامل لاخفاق المالكي في حث خطى الاصلاح السياسي على الرغم من زيادة أعداد القوات الاميركية لاعطاء متنفس لحكومته الائتلافية المتداعية .
وانضمت هيلاري كلينتون التي تتصدر مرشحي الحزب الديموقراطي لانتخابات الرئاسة عام 2008 الى دعوة سناتور ديموقراطي آخر الى ابدال المالكي.
ورددت هيلاري دعوة اطلقها يوم الاثنين السناتور كارل ليفين الديموقراطي عن ولاية ميشيغان ورئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي لابدال المالكي لانه لا يحقق اي تقدم في تضييق شقة الخلافات.
وحتى الرئيس بوش الذي كان يتحدث الى صحفيين في كندا يوم الثلاثاء اشار الى أن "هناك درجة ما من خيبة الامل في القيادة بصفة عامة." ولم يعبر عن مساندة مباشرة للمالكي.
وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء قال السفير الامريكي ريان كروكر في العراق ان تقدم العراق نحو المصالحة كان"مخيبا بشدة للامال".
وعقب المالكي بحدة على تلك التصريحات وقال خلال زيارة لدمشق انه ليس من حق أحد خارج العراق أن يضع جداول زمنية لحدوث تقدم.
المالكي يضطلع بمهمة صعبة
وقال بوش يوم الاربعاء "رئيس الوزراء المالكي رجل صالح.. يضطلع بمهمة صعبة وأنا أسانده."
وقال الرئيس بوش في كلمة ألقاها أمام الاف المحاربين القدامى الذين خدم الكثير منهم في آسيا إن من مصلحة الولايات المتحدة أن تواصل العمل على تحقيق استقرار العراق وأشار الى النظام الديموقراطي الحديث في اليابان وكوريا الجنوبية كمثالين محتملين. كما ضرب مثلا بسيطرة الخمير الحمر في كمبوديا والعنف في فيتنام بعد انسحاب القوات الاميركية ليحذر من عواقب الخروج من العراق.
وقال "بالرغم من الاخطاء التي ارتكبت وبالرغم من المشاكل التي واجهناها فمساندة العراقيين في الوقت الذي يبنون فيه ديموقراطيتهم أمر حيوي لابقاء الشعب الامريكي سالما من الارهابيين الذين يريدون أن يهاجمونا."
وشبه العديد من الديموقراطيين العراق بفيتنام ووصفوا الحرب بأنها مستنقع تكلف ثمنا باهظا من الارواح والاموال الاميركية .
كروكر يضع تقريرا شديد الاهمية
وفيما لم يتبق سوى ثلاثة أسابيع على تقديم كروكر لتقرير شديد الاهمية عن التقدم الذي أحرز في العراق للكونجرس قال بوش ان "هناك درجة ما من خيبة الامل في القيادة بصفة عامة."
وكان رد المالكي جافا. فقال للصحفيين في العاصمة السورية "الكل يعلم أن الحكومة العراقية هي حكومة منتخبة من الشعب العراقي."
وأضاف "وهذا الشخص الذي صرح ربما هو منزعج من طبيعة الزيارة لسوريا ولعلها على خلفيات يريد هو أن يتحدث بها مع نفسه أو مع الآخرين."
وتابع قائلا "لا يهمنا كثيرا هذه التصريحات.. يهمنا رضا شعبنا ويهمنا رضا أنفسنا. يهمنا الانسجام مع تجربتنا الديموقراطية والالتزام بمباديء العمل والدستور الذي أقره الشعب العراقي. وحينها سنجد كثيرا من الاصدقاء في المنطقة والعالم يقفون معنا في هذا الموضوع."
ويوجه العراق والولايات المتحدة الى سوريا تهمة عدم بذل ما يكفي لوقف تدفق المقاتلين الاجانب على العراق عبر حدودها.
ويتنامى الاستياء من التقدم البسيط الذي أحرزته حكومة المالكي التي أصيبت بالشلل بسبب الاقتتال الطائفي فيما تقاتل القوات الاميركية لتوفير مناخ لها كي تعمل.
وحددت الولايات المتحدة لحكومة المالكي عددا من الاهداف التي يتعين انجازها بما في ذلك اصدار قانون اقتسام موارد النفط الذي تعتبره واشنطن مهما في انهاء الاقتتال الطائفي الذي أسفر عن مقتل عشرات الالاف من العراقيين.
XS
SM
MD
LG