Accessibility links

استئناف محاكمة المتهمين بقمع الانتفاضة الشيعية في جنوب العراق بينهم على الكيماوي


استؤنفت الخميس محاكمة المتهمين بقمع الإنتفاضة الشيعية في جنوب العراق في مارس/ آذار 1991 وبينهم علي حسن المجيد المعروف ب"علي الكيماوي" إبن عم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

ويمثل علي حسن المجيد منذ الثلاثاء في اطار 15 متهما أمام المحكمة الجنائية العليا العراقية في المنطقة الخضراء الخاضعة لاجراءات أمنية مشددة في قلب العاصمة العراقية.

وستتواصل إفادات الشهود التي بدأت الثلاثاء خلال الأيام المقبلة. وأشرف علي حسن المجيد الذي يبلغ من العمر 66 عاما وكان وزيرا للداخلية عند حصول الوقائع بعد أن كان حاكما عسكريا للكويت عندما احتلها العراق في أغسطس/آب 1990، على حملة القمع التي أوقعت 100 ألف قتيل في المحافظات الشيعية الجنوبية.

وقد حكم عليه بالإعدام لإدانته في قضية حملات الأنفال ضد الأكراد في شمال العراق في عامي 1987 و1988. إلا أنه إستأنف الحكم. واتهم المدعي العام في مطالعته الأولى المجيد بارتكاب "أعمال محرمة" و"قتل آلاف الشيعة بصورة منظمة".
XS
SM
MD
LG