Accessibility links

قرار يمني يمنع دخول الأسلحة الفردية إلى صنعاء وعواصم المحافظات


أصدر اليمن اليوم الخميس قرارا بمنع دخول الأسلحة الشخصية إلى العاصمة صنعاء والمحافظات الأخرى اعتبارا من الشهر المقبل في إطار سياسة الحكومة للحد من مظاهر التسلح المفرط بين السكان، وذلك حسب بيان صادر عن وزارة الداخلية اليمنية.
وقد جاء القرار بعد تفشي ظاهرة التسلح بين الأفراد، مما أدى إلى ازدياد معدل الجريمة في البلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية اليمنية أنها بدأت اعتبارا من صباح اليوم الخميس منع دخول الأسلحة الفردية إلى صنعاء وعواصم المحافظات على أن تمنع حمل الأسلحة المرخصة بشكل ظاهر اعتبارا من مطلع سبتمبر/أيلول. وقالت الوزارة في بيان نشر على موقع "سبتمبر نت" الرسمي إنها ستخصص مخازن عند مداخل العاصمة وعواصم المحافظات لحفظ الأسلحة وإعطاء أصحابها إيصال بذلك مؤكدة أن الأجهزة الأمنية ستقوم بضبط كل من يحمل سلاحا ناريا بالمخالفة علنا ومصادرته.

هذا وتشير التقارير إلى أن اليمن يحتوي على حوالي 60 مليون قطعة سلاح فردية، أي بمعدل ثلاث قطع لكل رجل وامرأة وطفل.

وعزت الوزارة القرار إلى ازدياد الجرائم والحوادث الناتجة عن استخدام الأسلحة ولما تسببه ظاهرة حمل الأسلحة من آثار سلبية على التنمية والاستثمار والسياحة.
إلا أن الوزارة ستسمح لحراس كبار موظفي الدولة وأعضاء مجلسي النواب والشورى والمجالس المحلية بحمل المسدسات فقط وبشكل غير ظاهر، كما يستثنى من القرار بشكل كامل أصحاب المناصب الرئاسية الأربعة.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد أصدر أمس الأربعاء قرارا بإنشاء لجنة لمتابعة وتقييم الظواهر الاجتماعية السلبية التي تؤثر على السلم الاجتماعي والوحدة الوطنية والتنمية.
XS
SM
MD
LG