Accessibility links

عراقي يزاوج بين الموسيقى العربية والغربية في مهرجان مسينا


قدم عازف العود العراقي احمد مختار مساء الأربعاء في إطار أسبوع الفيلم العربي في مسينا (صقلية) أمسية موسيقية تخللها عزف جماعي بمشاركة عازفين صقليين في محاولة لتقديم الموسيقى العربية بطريقة مختلفة.

وقدم احمد مختار خلال الحفل بعضا من مقطوعاته الجديدة التي ستصدر قريبا بينما اعتمد القسم الثاني من الأعمال على التراث المعزوف بتجديد على طريقة هذا الفنان.

ورافق عازفين صقليين موسيقى العود على آلات الكلارينيت والإيقاع والفلوت والكونترباص إضافة إلى الساكوفون. وسبق لأحمد مختار أن قدم حفلات تعتمد المزاوجة بين آلات موسيقية غربية وآلة العود أو الموسيقى الشرقية لينضم إلى قافلة من الموسيقيين الذين جربوا في هذا المجال من السبعينات والى اليوم.

ويمكن في هذا المجال ذكر تجارب العراقي جميل بشير الذي قدم أعمالا وفقت بين الغيتار والهارب وكذلك تجربة سالم عبد الكريم في العراق إضافة إلى تجارب المدرسة المصرية.

كما أن هناك تجربة زياد الرحباني في الجاز الشرقي وتجارب مارسيل خليفة في الجمع بين العود والاوركسترا وغيرهم الكثيرين ممن خاض هذه التجارب الهامة.

ويقول احمد مختار "تجربتي مع الآلات الغربية بدأت في معهد دمشق حيث زاوجت بين البيانو والعود فبدأت التجربة وصرت الم بمعرفة الآلات الأخرى وأتعامل معها ولا أخشاها.

وقدم الفنان العراقي حفلات مع عازفي غيتار اسبان كما قدم عام 2005 في باري بايطاليا أمسية مشتركة مع البيانو برفقة عازف جاز ايطالي.

ويمتلك احمد مختار طريقة جديدة حديثة في العزف على آلة العود يحاول أن ينقلها إلى من يعلمهم العود إضافة إلى قوة صوت العزف لديه ,وبحثه الدائم عن مساحات جديدة وغير مكتشفة في آلة العود.

ويؤكد ان "القوة في العزف تاتي من المشاعر التي تكمن وراء الجملة الصويتة ومن طريقة لمس الريشة للوتر والاصبع للوتر".

وبدا هذا الفنان العراقي المقيم في لندن العزف منذ نعومة أظفاره لكنه لم يبدأ تدوين مؤلفاته إلا في العام 1999 بعد انتقاله الى لندن.

XS
SM
MD
LG