Accessibility links

المحكمة العليا في باکستان تسمح بعودة شريف من المنفى


أصدرت في باكستان اليوم الخميس حكما يقضي بالسماح لرئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف بالعودة إلى البلاد بعد سبعة أعوام قضاها في المنفى.

وقال افتخار محمد شودري رئيس المحكمة العليا في حكمه إن نواز شريف وشقيقه شهباز يمكنهما العودة إلى باكستان بدون أية عراقيل.
وأضاف شودري أن لديهما الحق الثابت في العودة والبقاء في البلاد كمواطنين باكستانيين.

باكستانيون يتناولون الحلويات احتفالا بقرار المحكمة العليا

وقد جاء هذا القرار استجابة إلى طلب تقدم به شريف للمحكمة العليا الباكستانية بالسماح له بالعودة والمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة.

وكان مشرف قد أطاح بحكومة نواز شريف عام 1999 وأصدر قرارا بنفيه من البلاد.

وإثر إعلان المحكمة، أعلن شريف أنه سيعود بأسرع ما يمكن إلى باكستان للمشاركة في الانتخابات وقيادة المعارضة لنظام مشرف.

وقال شريف في مقابلة تلفزيونية من لندن: "إنها هزيمة للطغيان ويوم فرح لشعب باكستان".

يذكر أن شودري نيصار علي المسؤول في حزب الرابطة الإسلامية في باكستان كشف عن إمكانية عودة شريف قبل شهر رمضان المقبل.

واستقبل أنصار نواز شريف إعلان الحكم بفرح عارم وقد تجمع عدد منهم أمام مقر المحكمة العليا في إسلام أباد.

XS
SM
MD
LG