Accessibility links

الموفد الفرنسي يعلن عن عودة كوشنير إلى بيروت من ضمن جهود فرنسا لحل الأزمة اللبنانية


أعلن الموفد الخاص لوزير الخارجية الفرنسية جان كلود كوسران أن وزير خارجية بلاده برنار كوشنير سيزور بيروت قريبا بدون أن يحدد تاريخا معينا مشددا على استمرار جهود فرنسا لحل الأزمة اللبنانية.

وكان كوسران قد وصل إلى بيروت لمعاودة المساعي التي تقوم بها بلاده من أجل إقناع زعماء المعارضة والموالاة بالعودة إلى الحوار.

وأكد كوسران إثر اجتماعه برئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة أن وجوده في بيروت حتى السبت هدفه التحضير لزيارة كوشنير ولا يندرج في إطار جولة تشمل دمشق وطهران.

وقال كوسران إن بعد انتهاء زيارته إلى بيروت سيعود إلى باريس. وأوضح كوسران أن مهمته هي للاستماع إلى مختلف الأطراف واستعلام آخر تطورات الوضع في لبنان.

وجدد كوسران دعم الحكومة الفرنسية للحكومة الحالية وللعمل الذي تقوم به واصفا محادثاته مع السنيورة بأنها مكثفة وجدية وهادئة.
كما جدد دعم بلاده للبنان واللبنانيين من أجل الحوار والتفاهم والتوافق.

يذكر أن مساعي كوسران تندرج في إطار المبادرة الفرنسية التي تسعى لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف خصوصا مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي الذي تبدأ مهلته الدستورية ومدتها شهران في 24 سبتمبر/أيلول المقبل.

استمرار الاشتباكات في مخيم نهر البارد

هذا وقد استمرت الاشتباكات في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين ولقي جنديان لبنانيان مصرعهما خلال اشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحي فتح الإسلام المتحصنين في المخيم.
وقال مصدر أمني إن الجنديين توفيا اليوم الخميس متأثرين بجروح أصيبا بها أمس.

وأفاد شهود عيان بأن مروحيات عسكرية قصفت مواقع داخل المخيم.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى من الجنود اللبنانيين إلى 134، فيما قتل مئة مسلح على الأقل وحوالي 42 مدنيا منذ اندلاع الاشتباكات في العشرين من مايو/أيار الماضي.
XS
SM
MD
LG