Accessibility links

47 بالمئة من الفلسطينيين يفضلون حكومة فياض على حكومة هنية المقالة


أشار استطلاع جديد للرأي أن غالبية الفلسطينيين يفضلون حكومة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض المدعومة من الغرب على الحكومة المقالة بقيادة حركة حماس على الرغم من أن سكان غزة يعتقدون أن أمنهم تحسن منذ تولي حماس الأمن في القطاع.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه المحلل السياسي غسان خطيب أن 47 بالمئة من الفلسطينيين قالوا إن حكومة فياض تعمل بشكل أفضل مما كان عمل مجلس الوزراء السابق بقيادة إسماعيل هنية.
وقال 24 بالمئة فقط إنهم يفضلون حكومة هنية فيما قال 23 في المئة إنهم لا يرون أي فارق بين الحكومتين. ولم يجب على هذا السؤال 6 بالمئة.

كما أشار الاستطلاع إلى أن حتى في غزة التي تسيطر عليها حركة حماس، فقد رأى 47 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع أن حكومة فياض تعمل بشكل أفضل من حكومة هنية، مقابل 31 بالمئة قالوا إن فياض أسوأ.

ووفق الاستطلاع فإن 44 بالمئة ممن سئلوا في غزة قالوا إن أمنهم الشخصي تحسن في مقابل 31 بالمئة قالوا إنه أصبح أسوأ.

إلا أنه ونظرا إلى العزلة التي تعيشها غزة والوضع الاقتصادي الصعب قال 45 بالمئة من السكان إن الوضع العام قد أصبح أسوأ فيما قال 34 بالمئة أنه أصبح أفضل.

وردا على سؤال حول تأييد الأحزاب، قال 34 بالمئة إنهم يدعمون حركة فتح فيما قال 21 بالمئة إنهم يدعمون حركة حماس، هذا فيما كان 33 بالمئة يدعمون فتح و29 بالمئة يدعمون حماس في يونيو/حزيران الماضي قبل إقالة حكومة هنية.

وفي حال إجراء الانتخابات الرئاسية اليوم سوف يحصل محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية على 20 بالمئة من الأصوات مقابل 18 بالمئة لهنية و16 بالمئة من الأصوات لمروان البرغوثي أحد قادة فتح المعتقل في السجون الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG