Accessibility links

تقرير استخباراتي أميركي يشكك بقدرة حكومة المالكي على تجاوز المأزق السياسي الحالي


خلص تقرير أعدته الاستخبارات القومية الأميركية من المقرر أن يكشف البيت الأبيض عن مقتطفات منه إلى أن الحكومة العراقية غير قادرة على تجاوز المأزق الطائفي الذي يعصف بالعراق.

ويشير التقرير إلى أن الأوضاع في العراق ستزداد اضطرابا خلال الستة إلى 12 شهرا المقبلة وأن قوات العراقية لم تتطور بشكل كاف لكي تعمل دون مساعدة خارجية.

وبرغم بعض التحسن غير المتساوي، فإن محللي الاستخبارات خلصوا إلى أن مستوى العنف العام في العراق مرتفع وأن الجماعات الطائفية ما زالت غير متصالحة وأن تنظيم القاعدة في العراق ما زال قادرا على شن هجماته الواضحة.

ويرد في نص التقييم الاستخباراتي الأميركي الذي يقع في 10 صفحات أن القادة العراقيين السياسيين ما زالوا عاجزين عن الحكم بفعالية.

ويمثل هذا التقييم توافق آراء 16 من وكالات الاستخبارات الأميركية بما فيها وكالة الاستخبارات المركزية CIA ووكالة استخبارات الدفاع ووكالات الاستخبارات التابعة لفروع القوات المسلحة، ويأتي في وقت تتجدد فيه التوترات بين واشنطن وبغداد.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في عددها الصادر الخميس أن وكالات الاستخبارات الأميركية وضعت حصيلة متشائمة لقدرات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لجهة التوصل إلى مصالحة وطنية وذلك في تقرير ينشر الخميس.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن التقرير يعرب عن شكوك جدية ويقدم رؤية متشائمة حول قدرات حكومة المالكي على تجاوز الخلافات المذهبية وتوحيد البلاد.

وأضاف المصدر ذاته أنه يتوقع أن تنشر الإدارة الأميركية مقاطع من التقرير الخميس.

XS
SM
MD
LG