Accessibility links

المري يلجأ إلى القضاء للإحتجاج على إعتقال السلطات الأميركية له دون توجيه أي تهمة


وافقت محكمة الاستئناف الفيدرالية الأميركية على إعادة النظر في قرار أصدرته في يونيو/ حزيران الماضي واعتبرت فيه أن الرئيس بوش لا يملك صلاحية إصدار أوامر باعتقال علي المَرّي لفترة غير محددة، وهو المعتقل الوحيد على الأرض الأميركية الذي تصنفه الولايات المتحدة في فئة المقاتل العدو.

وكان المري - وهو مواطن قطري يبلغ من العمر 41 عاما قد لجأ إلى القضاء الفيدرالي للاحتجاج على اعتقاله منذ عام 2003 في سجن عسكري في ولاية ساوث كارولينا بدون توجيه أي تهمة إليه للاشتباه بأنه عنصر في خلية نائمة تابعة لتنظيم القاعدة.
وطلبت الحكومة رد الطلب معتبرة أن المَرّي يخضع للقانون الخاص الصادر في الخريف الماضي وهو يحدد شروط معاملة معتقلي غوانتانامو الذين يشتبه بأنهم إرهابيون ويحظر عليهم الالتجاء إلى القضاء المدني قبل المثول أمام محكمة عسكرية خاصة. وقد وصل المرّي إلى الولايات المتحدة في العاشر من سبتمبر/أيلول عام 2001 أي قبل الاعتداءات بيوم واحد - مع زوجته وأولاده الخمسة بتأشيرة دخول لمواصلة دراسته في ولاية ايلينوي، وأعتقل بعد ثلاثة أشهر للاشتباه بقيامه بعملية نصب واحتيال بواسطة بطاقة مصرفية.
ولعلي المرّي شقيق معتقل في قاعدة غوانتانامو بعد أن ألقي القبض عليه في باكستان.
XS
SM
MD
LG