Accessibility links

مقتل خمسة جنود باكستانيين في تفجير انتحاري في إقليم وزيرستان


فجر انتحاري شاحنة مفخخة في قافلة عسكرية في مناطق قبلية شمال غرب باكستان حيث يواجه الجيش يوميا عناصر طالبان والقاعدة، ما تسبب في مقتل خمسة جنود .

واستهدف الاعتداء الانتحاري الذي وقع اليوم الجمعة قافلة للجيش في مدينة مير علي في إقليم شمال وزيرستان احد اشد المناطق اضطرابا، على طول الحدود مع أفغانستان، حيث ينشط عناصر طالبان الباكستانيين والأفغان وأيضا الأجانب ومقاتلي القاعدة مدعومين من قبائل الباشتون.

وقال ضابط في الشرطة المحلية في ميرانشاه عاصمة إقليم شمال وزيرستان لوكالة الصحافة الفرنسية: "اندفع السائق بشاحنته صوب القافلة وقتل خمسة جنود على الأقل في الانفجار وأصيب خمسة آخرون على الأقل بجروح".

وأضحت مثل هذه الاعتداءات ضد الجيش والشرطة إضافة إلى الكمائن التي تستهدف مراكز المراقبة وقواعد أو قوافل عسكرية، شبه يومية منذ شهر ونصف الشهر في هذه المناطق القبلية في شمال غرب باكستان التي تتمتع بما يشبه الحكم الذاتي.

ومنذ بداية المواجهات في عام 2002 إثر طرد طالبان من السلطة في كابول نهاية عام 2001 في تدخل عسكري لتحالف بقيادة الولايات المتحدة ولجوء هؤلاء إلى باكستان برفقة حلفائهم من عناصر القاعدة، فقد الجيش الباكستاني 800 عنصر غير أنه كبد المقاتلين المتطرفين خسائر فادحة، بحسب مصادر عسكرية باكستانية.
XS
SM
MD
LG