Accessibility links

وفاة الرئيس العراقي الأسبق عبد الرحمن عارف في الأردن عن عمر ناهز 91 عاما


أكدت مصادر في العاصمة الأردنية عمان وفاة الرئيس العراقي الأسبق عبد الرحمن عارف اليوم الجمعة عن عمر ناهز 91 عاما في مدينة الحسين الطبية.

وبحسب المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه فقد توفي عارف في تمام الساعة الخامسة فجرا في مدينة الحسين الطبية "بسبب كبر سنه وليس بسبب معاناته من أي مرض عضال".

وحكم عارف الذي يقيم في عمان منذ نحو ثلاثة أعوام، العراق من عام 1966 وحتى عام 1968 وهو أب لولدين وثلاثة بنات.

وبعد وفاة شقيقه الرئيس عبد السلام عارف إثر تحطم طائرته جنوبي العراق أجمع القياديون في وزارة الدفاع على اختياره رئيسا للجمهورية أمام المرشح المنافس رئيس الوزراء عبد الرحمن البزاز ليكون ثاني رئيس للجمهورية في العراق.

وكان عارف أحد الضباط الذين شاركوا في ثورة يوليو/تموز عام 1958.
وتم إقصاء عارف من الحكم إثر حركة 17يوليو/ تموز عام 1968 التي اشترك فيها عدد من الضباط والسياسيين وبقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي حيث داهموا الرئيس عارف في القصر الجمهوري وأجبروه على التنحي عن الحكم مقابل ضمان سلامته فوافق وكان من مطالبه ضمان سلامة ابنه الذي كان ضابطا في الجيش العراقي.

بعدها تم إبعاد عبد الرحمن عارف إلى اسطنبول وبقي منفيا هناك حتى عاد إلى بغداد في أوائل الثمانينات بعد أن أذن له الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بالعودة.

وبقي عارف في بغداد يعتاش على راتب تقاعدي إلى أن تركها قبل نحو ثلاث سنوات للإقامة في عمان.
XS
SM
MD
LG