Accessibility links

انتهاء عملية المطرقة الحديدية ومقتل 13 عراقيا في قصف على بغداد


أعلن بيان للجيش الأميركي الجمعة انتهاء عملية المطرقة الخارقة التي استهدفت تنظيم القاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى في منطقة وادي نهر ديالى في العراق.

وأشار البيان إلى مقتل 26 إرهابيا من عناصر تنظيم القاعدة وإلقاء القبض على 37 آخرين والكشف عن عشر مخابئ للأسلحة واكتشاف 22 عبوة ناسفة وإبطال مفعول ست سيارات مفخخة وثلاث عبوات ناسفة

وأضاف البيان أن قرابة 16 ألف جندي عراقي وأميركي شاركوا في العملية التي استمرت 12 يوما وانتهت في الـ22 من الشهر الجاري.

قصف جوي

من جهة أخرى، أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية الجمعة مقتل 13 شخصا على الأقل بينهم امرأتان وإصابة حوالي 15 آخرين إثر قصف جوي أميركي على احد معاقل جيش المهدي في العاصمة بغداد.

ولم يتسن الحصول على تأكيد من الجيش الأميركي حول وقوع الحادث.

بدوره، قال الشيخ عبد الله الركابي المسؤول الإعلامي لمكتب الصدر في جانب الكرخ إن 13 مدنيا قتلوا وأصيب حوالي 20 آخرين اثر قصف مروحيات جيش الاحتلال الأميركي لمنطقة الشعلة في بغداد.

وقد أكد مصدر أمني عراقي رفض الكشف عن اسمه أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين الجيش الأميركي وميليشيات مسلحة بعد منتصف الليل وأسفرت عن سقوط ضحايا بين المدنيين.

إجراءات مشددة في كربلاء

من جهة أخرى، أعلنت السلطات العراقية أنها اتخذت إجراءات أمنية مشددة في محافظة كربلاء بهدف حماية الحجاج القادمين في ذكرى ولادة الإمام المهدي.

وقال العميد رائد شوكت قائد شرطة المحافظة إن الإجراءات الأمنية تشمل تقسيم مدينة كربلاء إلى 16 منطقة ونشر نقاط للتفتيش حولها في أربعة خطوط أمنية.

وأكد شوكت أن قوات الأمن ستفرض حظرا كاملا على تجوال السيارات والمركبات في المدينة، بعد غلق مداخلها، اعتبارا من يوم غد السبت.

والإمام المهدي هو الإمام الـ12 لدى الشيعة وقد لد في مدينة سامراء عام 255 للهجرة، أي 825 للميلاد، ويعتقد الشيعة أنه الإمام المنتظر الذي سيعود لإقامة العدل والمساواة على الأرض.
XS
SM
MD
LG