Accessibility links

إحياء الذكرى العاشرة لوفاة ديانا


تحيي بريطانيا الذكرى العاشرة على رحيل الأميرة ديانا في 13 اغسطس/ آب وسط اهتمام إعلامي كبير بالحدث.

ومن المقرر تنظيم حفل رسمي واحد، حيث يقام بطلب من الأميرين وليام وهاري نجلي ديانا والأمير تشارلز قداس عن نفسها بحضور حوالي 500 مدعو في كنيسة ثكنة ولينغتون باراكس القريبة من قصر باكنغهام.

وستشارك الملكة اليزابيث الثانية في القداس الذي تنقله هيئة الإذاعة البريطانية إلى جانب زوجها الأمير فيليب فضلا عن وليام وهاري وتشارلز ترافقه زوجته الثانية وعشيقته السابقة كاميلا في خطوة قد يجدها البعض غير لائقة ولاسيما بعدما كانت ديانا قد اتهمتها في مقابلة أثارت ضجة كبيرة بأنها حطمت زواجها.

وفي بادرة استثنائية سيفتح منزل آل سبنسر الذي يأوي ضريح ديانا أمام الجمهور في 31 أغسطس/ آب وقد هرع البريطانيون منذ أشهر للحصول على البطاقات المتوافرة لهذه الزيارة المجانية.

معرض لأشهر صور ديانا في لندن

وفي لندن نظمت إحدى دور العرض معرضا حول ديانا وخاصة المجموعة الكبيرة من الصور التي التقطت لها، ويلقي المعرض الضوء على جميع جوانب شخصية الأميرة الراحلة تحت عناوين مثل ديانا الأنيقة وديانا الزوجة والأم، والناشطة من اجل القضايا الإنسانية وغيرها من المواضيع.

وبالرغم من أن تقارير رسمية عدة أسقطت فرضيات مقتل ديانا مؤكدة أنها قضت في حادث سير، إلا أن الصحافة البريطاينة والعالمية لا تزال تعالج خلفيات الحادث المروع، بحيث تعود تفاصيل حصوله إلى واجهة المعالجات في سياق التحقيق القضائي البريطاني الجاري الذي سيدخل هذا الخريف مرحلة حاسمة مع إجراء الجلسات العلنية.

واقر الأمير هاري الذي تأثر العالم بأسره لرؤيته يمشي إلى جانب شقيقه وليام وراء نعش ديانا وهو في الثانية عشرة من العمر، بأنه ما زال حتى اليوم يطرح الهواجس حول وفاة والدته.
وقال في مقابلة أجرتها معه أخيرا شبكة NBC التلفزيونية إن أحدا لن يعرف يوما ما الذي حصل في النفق مؤكدا أن المسألة ستظل تراود الأذهان.
XS
SM
MD
LG