Accessibility links

استقالة غازي حمد الناطق باسم إسماعيل هنية من منصبه


استقال غازي حمد الناطق باسم رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية من منصبه صباح الجمعة، مشيرا إلى رفض حركة حماس أخذ زمام المبادرة للتفاوض مع حركة فتح من أجل التوصل إلى اتفاق.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط قد انفردت بنشر هذا الخبر الجمعة الذي تصدر جميع وسائل الإعلام الإلكترونية والمسموعة، كما نقلت الخبر صحيفة جيروسليم بوست في عددها الصادر الجمعة أيضا.

وقالت الصحيفة إن حمد عمل ناطقا باسم هنية منذ تم تعيين هنية في منصب رئيس الوزراء منذ عدة أعوام، لكن المتحدث باسم حركة حماس أيمن طه قال إن حمد سيعمل في مكتب هنيه ولكن بوضع مختلف.

وشدد طه على أنه لا توجد أي صلة بين قرار حمد الاستقالة من منصبه وبين الاتصالات التي أجراها هو مع حركة فتح.

ومن المتوقع أن يحل طاهر النونو الذي عمل ناطقا باسم محمود الزهار الذي شغل منصب وزير خارجية السلطة الفلسطينية محل حمد.

وكان النونو قد صرح في الآونة الأخيرة بأنه يتعين دمج الجناح العسكري لحركة حماس بقوة شرطة غزة.

من ناحية أخرى، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي أعلنت أن جميع نشاطاتها العسكرية بما في ذلك إطلاق صواريخ القسام تتم بالتنسيق مع حركة حماس.

ونقلت الإذاعة عن الناطق باسم سرايا القدس أبو أحمد قوله إن الجماعة لا يمكنها أن تقرر لوحدها ما إذا كانت ستتوقف عن إطلاق الصواريخ أو تعاود إطلاقها.

وقالت الإذاعة أيضا إن حركة الجهاد الإسلامي عمدت خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى إطلاق عدد متزايد من صواريخ القسام على الأراضي الإسرائيلية في الوقت الذي اقتصر نشاط حماس على إطلاق قذائف الهاون.
XS
SM
MD
LG