Accessibility links

بشارة: إسرائيل لن تفكر في مهاجمة لبنان ثانية وحزب الله أقوى من أي وقت مضى


أشاد عزمي بشارة العضو العربي السابق في الكنيست الإسرائيلي والمتهم بالتجسس لصالح حزب الله، الجمعة بالمقاومة المسلحة لحزب الله خلال الحرب التي شنتها إسرائيل الصيف الماضي على لبنان، مشيرا إلى أن حزب الله أقوى الآن من أي وقت مضى.

فقد قالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر السبت إن تصريحات بشارة جاءت أثناء زيارة قام بها لقرية حدودية في جنوب لبنان، زار خلالها قبور ضحايا الحرب من اللبنانيين كما التقى بعائلاتهم. وقال إن الجميع يحسدون اللبنانيين على مقاومتهم المتمثلة في حزب الله وقيادته، لكنه قال إنه يحسد المقاومة على قاعدتها الشعبية العريضة، حسبما نقلته وكالة الأنباء الوطنية.

ومضت الصحيفة إلى القول إن بشارة أدان المذابح التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين اللبنانيين الأبرياء خلال حرب السنة الماضية، موضحا أن تلك الهجمات المدمرة لم تكن صدفة بل كانت سياسة إستراتيجية لتخويف المواطنين، حسب تعبيره.

وثمن بشارة أداء وصمود حزب الله خلال أيام الحرب الـ34 التي أشعلها اختطاف حزب الله لجنديين إسرائيليين من نقطة تفتيش قرب الحدود اللبنانية-الإسرائيلية.

وقال بشارة إنه مقتنع بأن إسرائيل لم تعد قادرة على مهاجمة لبنان مرة أخرى، وأن المقاومة حققت انجازا كبيرا. وتابع قائلا، طبقا لما ذكرته الصحيفة، لقد أعاد حزب الله تسليح نفسه خلال السنة الماضية وربما هو الآن أقوى من أي وقت مضى.

تجدر الإشارة إلى أن عزمي بشارة كان قد غادر إسرائيل بداية يونيو/حزيران الماضي ولم يعد إليها بعد استجوابه مرتين من قبل السلطات الإسرائيلية، استقال بعدها من مقعده في البرلمان.

وتقول الشرطة أنه سيعتقل فور عودته إلى إسرائيل بتهمة التجسس لحزب الله. وقد أنكر بشارة وحزب الله هذه التهم، وقال بشارة إنه ضحية إضطهاد سياسي.
XS
SM
MD
LG