Accessibility links

تقرير منظمة الصحة العالمية يحذر من ظهور أمراض جديدة


قالت منظمة الصحة العالمية إن أمراضا معدية قاتلة جديدة تشبه مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) ومرض الايبولا ستظهر في القرن الحادي والعشرين، وحثت على مزيد من التضامن العالمي لمعالجة مجموعة التهديدات الصحية المتزايدة.

وأشار تقرير صادر عن المنظمة حول أمن الصحة في القرن الحادي والعشرين إلى انه منذ سبعينات القرن الماضي ظهرت أمراض جديدة بوتيرة غير مسبوقة حيث كان يظهر مرض أو اثنان في العالم.

وذكرت المنظمة أن أمراضا أخرى عمرها مئات السنين مثل الانفلونزا والملاريا والسل أخذت تنتشر بسبب التحولات البيولوجية وارتفاع المقاومة للمضادات الحيوية وضعف الأنظمة الصحية.

وتحدث مايك ريان مدير دائرة الإنذار بالأوبئة في المنظمة عن ظهور مسببات جديدة للأمراض وانتشار أنواع جديدة من مسببات الأمراض في العالم رغم زيادة القدرة على تحديدها.
وأكد التقرير على أن المخاطر الصحية الجديدة لم تعد محدودة بسهولة ضمن نطاق دولة معينة، ويمكن أن تنتشر في العالم بسرعة وذلك يعود في جزء منه إلى زيادة السفر الجوي خلال نصف القرن الماضي وكذلك نتيجة التجارة.

كما تحدث التقرير عن مخاطر الأمراض التي تنقلها الأغذية ومخاطر الحوادث الكيميائية والبيولوجية أو النووية والتلوث الصناعي.
ولفت التقرير إلى أن التغيير المناخي يمكن أن يعرض الملايين إلى الخطر في العديد من الدول ما يجعل ذلك مسالة صحية.

وأشارت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان إلى تأثير النمو السكاني وزيادة السكن في المدن والممارسات الزراعية الجائرة، والتدهور البيئي وإساءة استخدام المضادات الحيوية، وقالت إن كل هذه العوامل تساعد عالم البكتيريا على النمو والتطور.

ووضعت منظمة الصحة العالمية قوانين دولية صحية جديدة هذا العام لزيادة قدرات الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة على مواجهة التهديدات الصحية الخطيرة داخل وخارج حدودها.
XS
SM
MD
LG