Accessibility links

بيريز يقول إنه سيجري العمل للتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين عبر مسارين اقتصادي وسياسي


أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في مقابلة نشرت السبت عن أمله في التوصل إلى إطار للسلام مع الفلسطينيين قبل المؤتمر الدولي المقرر عقده في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وصرح في مقابلة مع صحيفة "نيكاي" المتخصصة بالأعمال بأنه سيسعى إلى التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين من خلال تشجيع المساعدات الاقتصادية والمفاوضات السياسية.

وقال بيريز: "أعتقد أن هناك فرصة جيدة الآن لأن العالم بأكمله يدعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

وأضاف: "إن وضع تفاصيل للإطار السياسي إن لم يكن الجغرافي للدولة الفلسطينية المستقبلية يستغرق وقتا أطول. ولكن بالنسبة للمبادئ، نعم يمكننا التوصل إلى اتفاق".

وأشار إلى أن الأوضاع الاقتصادية في المناطق الخاضعة للسلطة الفلسطينية ستجعلها أكثر قبولا لفكرة التعايش السلمي مع إسرائيل.
وقال: "سنعمل على مسارين، الأول هو التنمية الاقتصادية والثاني هو المفاوضات السياسية وأحدهما يكمل الآخر ولكن لا يعتمد عليه".

واستأنفت اليابان المساعدات المالية المباشرة للفلسطينيين هذا الشهر عندما وقع وزير الخارجية اليابانية تارو اسو صفقة مساعدات بملايين الدولارت للحكومة الفلسطينية المدعومة من الغرب.

ووقع اسو الاتفاق مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في مدينة رام الله بالضفة الغربية خلال جولة في المنطقة.
وسعت اليابان إلى زيادة حضورها في الشرق الأوسط في إطار تطلعاتها للعب دور أكبر على الساحة العالمية.

وكانت اليابان، ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم والبلد المانح الرئيسي لدول الشرق الأوسط، قد علقت مساعداتها المباشرة للفلسطينيين في عام 2006 بعد فوز حركة حماس في الانتخابات.
XS
SM
MD
LG