Accessibility links

الشعلة تعلن الحداد والإضراب إثر غارة أميركية على المدينة أدت إلى مقتل 13 شخصا


أعلن الحداد والإضراب العام في مدينة الشعلة غرب بغداد وسط إنذار بامتداد الإضراب ليشمل جانب الكرخ، وجميع أنحاء العاصمة على خلفية الغارة الأميركية فجر الجمعة التي أدت إلى مقتل 13 شخصا وجرح 15 آخرين، في ما اتهم أهالي الجرحى القوات الأميركية بمنع إسعاف أبنائهم.

فقد اتفقت مكاتب المرجعيات الدينية، والأحزاب السياسية، ومنظمات المجتمع المدني في مدينة الشعلة على إعلان الحداد والإضراب العام في المدينة لمدة ثلاثة أيام إبتداء من يوم الجمعة.

وفي الإطار نفسه، علّق المجلس المحلي في الشعلة أعماله للمدة نفسها احتجاجا على اقتحام القوات الأميركية المدينة في ساعة مبكرة من فجر الجمعة الماضي.

وقد صدر بيان مشترك عن مكاتب المرجعيات الدينية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في المدينة تلاه الناطق باسم المجلس المحلي للمدينة يوسف فعل في مؤتمر عقد في ساحة الصدرين بمدخل الشعلة.

وحذر البيان المشترك الحكومة في حال لم تفعل دور القوات العراقية في تطبيق القانون داخل المدينة، ولم تعمل على وقف الغارات الأميركية.

وقد نفى مدير مكتب التيار الصدري في الكرخ الشيخ مازن الساعدي اندلاع اشتباكات مع القوات الأميركية يوم الجمعة الماضي، مشددا على أن القتلى والجرحى هم جميعا من المدنيين.

وقد اتهم أهالي القتلى القوات الأميركية بعدم السماح لعربات الاسعاف بإنقاذ الضحايا، في حين زعم آخرون أن القوات الأميركية قتلت أحد الجرحى، واعتقلت أربعة مدنيين حاولوا نقله إلى المستشفى.

وانتشرت سرادق العزاء في مختلف أنحاء الشعلة، في حين أغلقت المحلات التجارية أبوابها تضامنا مع عوائل الضحايا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG