Accessibility links

الرئيس بوش يعرب عن ارتياحه للهجمات التي تشنها القوات الأميركية في العراق


جدد الرئيس بوش التأكيد في خطابه الإذاعي الأسبوعي السبت معارضته البدء في سحب القوات الأميركية من العراق معتبرا أن العمليات الهجومية الجديدة ما زالت في "بدايتها".

وتأتي هذه التصريحات في حين أثار السناتور الأميركي جون وارنر الجمعة ضجة عندما اعتبر أنه حان الوقت لأن تعلم الحكومة العراقية أن التدخل الأميركي ليس غير محدود.

وقال السناتور: "أقول باحترام للرئيس، اختر أي عدد، لكن فلنبدأ بعودة خمسة آلاف جندي من الـ160 ألفا المنتشرين في العراق، إلى منازلهم ليكونوا مع عائلاتهم على أقصى تقدير مع عيد الميلاد هذه السنة".
وأضاف أن "ذلك سيوجه رسالة واضحة جدا بأننا لن نبقى هناك إلى الأبد".

وبدون أن يرد مباشرة على ذلك النداء أعرب الرئيس الأميركي عن ارتياحه للهجمات التي تشنها القوات الأميركية إثر إرسال تعزيزات بثلاثين ألف جندي منذ مطلع 2007 وأعلن أن تلك العمليات ما زالت في بدايتها.

وقال بوش: "إن عملياتنا الجديدة ما زالت في بدايتها لكن نجاحات الشهرين الماضيين أثبتت أن الظروف على الأرض قد تتغير. إنها فعلا في صدد التغيير".

وشدد على أنه منذ يناير/ كانون الثاني قتلت القوات الأميركية في العراق أو أسرت معدل 1500 مقاتل من القاعدة وفصائل التمرد الأخرى شهريا.
XS
SM
MD
LG