Accessibility links

لماني ينتقد دعم بوش للمالكي ويدعو المجتمع الدولي إلى التوسط بين العراقيين


انتقد السفير السابق للجامعة العربية لدى العراق مختار لماني دعم الرئيس جورج بوش لرئيس الوزراء نوري المالكي، قائلا إن الأميركيين يدعمونه "لأن لا خيار آخر أمامهم".

ووصف لماني في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية المالكي السبت بأنه غير قادر على الحكم، ولا يملك أية رؤية إستراتيجية لإنقاذ بلده.

وأضاف لماني أنه بعد عام على توليه مقاليد الحكم، لم يقنع المالكي عراقيا واحدا بالانضمام اليه، مشيرا إلى أن العراقيين الذين أيدوه في البداية داخل الحكومة، تخلوا عنه لاحقا.

ورأى السفير السابق للجامعة العربية في العراق مختار لماني أن مؤتمرا بين العراقيين هو السبيل الوحيد لإخراج البلد من الفوضى، داعيا المجتمع الدولي إلى فرض هذا المؤتمر.

وأضاف مختار لماني أن بلدانا مثل فرنسا وكندا التي قال إنها تدافع عن التعددية يتيح لها موقعها الاضطلاع بدور في العراق، داعيا إلى القيام بوساطة بين مختلف المكونات السياسية العراقية.

وقال لماني الذي زار مدينة أربيل في يوليو/ تموز إن ما يحصل في العراق ليس حربا أهلية ، بل إنه سلسلة حروب أهلية، على حد تعبيره.

وأعرب لماني عن اعتقاده بأن الوضع في العراق أكثر تعقيدا مما هو لبنان، مشيرا إلى أن القرار 1770 الذي اصدره مجلس الأمن الدولي بالاجماع في العاشر من أغسطس/ آب، ومدد فيه لعام مهمة الأمم المتحدة في العراق غير كاف، حسب رأيه.

وأوضح السفير السابق لجامعة الدول العربية في بغداد أن هذا القرار يفرض على الأمم المتحدة أن تستشير الحكومة العراقية التي هي طرف واحد من بين أطراف عدة، قائلا إن على المجتمع الدولي أن يقيم صلات مع جميع الأطراف العراقية.
يذكر أن وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير كان قد اقترح في زيارته بغداد الأسبوع الماضي عقد مؤتمر بين الفرقاء العراقيين لتسوية الأزمة السياسية العراقية، ووضع حد لأعمال العنف الدموية، وذلك على غرار الاجتماع بين الفرقاء اللبنانيين الذي استضافته باريس في يوليو/ تموز لكن الرئيس العراقي جلال الطالباني لم يجد هذا المؤتمر "ضروريا".
XS
SM
MD
LG