Accessibility links

عيوب في تصنيع خزانات بعض مركبات الفضاء


كشفت وكالة الفضاء الأميركية- ناسا عن وجود تصدعات في المادة العازلة لثلاثة خزانات وقود لمركبات فضاء من المقرر أن تقلع في الأشهر القادمة، وقالت إن هذه التصدعات كانت وراء القطع التي تساقطت خلال إقلاع المكوك انديفور.

وأشارت ناسا إلى أن قطعة من الرغوة سقطت من خزان الوقود خلال الدقيقة الأولى من إقلاع انديفور في 8 أغسطس/ آب الجاري مسببة ثقبا في جسم المكوك. على الرغم من أن هذا العطل لم يشكل تهديدا للمركبة الفضائية خلال مهمتها التي استمرت 14 يوما.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤولين قولهم إن ناسا تريد أن تمنع تكرار حصول مثل هذا الحادث مرة أخرى لذا كشف المسؤولون فيها عن خطتهم لإصلاح الخزانات.
وأشار هؤلاء المسؤولون إلى إزالة الرغوة الموجودة في خزانات الوقود ووضع رغوة جديدة قبل رحلة المكوك Discovery المقبلة، في 23 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأكد واين هيل المسؤول عن برنامج المكوك إن العمل جاري للانتهاء من عملية الإصلاح.
وأشار هيل إلى إن التصدعات مرتبطة على الأرجح بعملية التصنيع التي لم يطرأ عليها أي تغيير في الآونة الأخيرة.

يذكر أن أي تأخير يحصل في موعد إطلاق Discovery سيؤخر بالتالي مواعيد المهمات المقررة في ديسمبر/ كانون الأول وفبراير/ شباط القادمين، مما يعني حصول تأخير في التاريخ الذي حددته ناسا لإنهاء بناء محطة الفضاء الدولية وهو عام 2010.
XS
SM
MD
LG