Accessibility links

عنصر من حركة فتح يصيب إسلاميا فلسطينيا بجراح بعد إطلاق النار عليه في مخيم عين الحلوة


أفادت مصادر فلسطينية أن إسلاميا فلسطينيا أصيب السبت بجروح بليغة إثر إطلاق عنصر من حركة فتح النار عليه في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان.

وقد تدخلت قوة الفصل التابعة لحركة فتح لإعادة الهدوء إلى المخيم وهو أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان. وأفادت المصادر أن صلاح أبو سعيد العضو في تنظيم جند الشام أصيب بطلقات نارية عدة في بطنه أطلقها عليه عضو في حركة فتح تصرف بصورة فردية على ما يبدو.

وقد توترت الأجواء في المخيم إثر هذا الحادث وعمد أنصار كلا الطرفين إلى التحرك قبل أن تتدخل قوة أمن المخيم التابعة لحركة فتح لنزع فتيل التوتر. وأضافت المصادر أن حركة فتح ألقت القبض على الشخص الذي أطلق النار.

جدير بالذكر أن جند الشام هي مجموعة سنية متطرفة انضمت مؤخرا إلى مجموعة متطرفة أخرى هي عصبة الأنصار المتمركزة بدورها في المخيم. ويتألف هذا التنظيم من فلسطينيين بالإضافة إلى عدد من اللبنانيين الهاربين من وجه العدالة.

وقد توجه قسم من المدنيين الذين تم إخلاؤهم الجمعة من مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان إلى عين الحلوة. ويحاول الجيش اللبناني منذ 20 مايو/أيار القضاء على آخر فلول مقاتلي فتح الإسلام المتحصنين في ملاجئ تحت الأرض في نهر البارد.

واعتقلت السلطات اللبنانية مؤخرا فلسطينيين يعتقد أنهما ينتميان إلى جند الشام في إطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف آلية لقوة الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان اليونيفيل في يوليو/تموز. ولم يسفر هذا الاعتداء عن سقوط ضحايا.
XS
SM
MD
LG