Accessibility links

الحكومة الإيرانية تندد بقرار أميركي يدرج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب


نددت إيران بقرار الولايات المتحدة الخاص بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية.

وقال محمد علي حسيني المتحدث باسم وزارة الخارجية خلال مؤتمر صحافي في طهران:
"على الأميركيين أن يدركوا أن جنود الحرس الثوري يمثلون نخبة القوات الإيرانية ويتمتعون بتأييد قوي بين أبناء الشعب، وأن دعايتهم الهادفة للنيل من الحرس الثوري ستزيد الشعب الإيراني سخطا على الأميركيين".

وفي إجابة له عن سؤال حول إمكانية إجراء اتصالات رفيعة المستوى بين الجانبين الإيراني والأميركي، قال حسيني:
"لم يطرأ أي تغيير على الموقف الإيراني بشأن التفاوض مع الولايات المتحدة، ولا نرى أن هناك ضرورة لإجراء مفاوضات على مستوِ أرفع".

وأكد حسيني أن أية محاولة يقوم بها مجلس الأمن لفرض مزيد من العقوبات على إيران بشأن برنامجها النووي ستؤثر على تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

إيران تحذر الطلاب

حذر وزير الاستخبارات الإيراني غلام حسين محسن ايجائي الأحد من أن إيران سوف تتصدى للطلاب الذين يشتبه في أنهم على اتصال بمسؤولين أميركيين ويسعون إلى قلب النظام.

ونقلت وكالة مهر عن الوزير قوله: "سنكافح الذين أقاموا اتصالات مع المسؤولين الأميركيين بذريعة الدراسة في الجامعة".
وأعرب عن اعتقاده بأنهم ليسوا طلابا بل أشخاصا يسعون إلى تدمير جمهورية إيران الإسلامية.

وكثفت السلطات مؤخرا التحذيرات من مخاطر اتصال الإيرانيين مع المسؤولين الأميركيين في حين تستمر الأزمة حول برنامج إيران النووي.

واعتقل ثمانية طلاب من جامعة امير كبير في طهران في مايو/أيار الماضي بتهمة نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للاسلام في صحيفة طلابية، وأفرج عن خمسة منهم لاحقا لكن ثلاثة ما زالوا قيد الاعتقال.

ويأتي تحذير الوزير في حين تتهم إيران ثلاثة مواطنين يحملون الجنسيتين الأميركية والإيرانية بالتعامل مع الأميركيين لقلب النظام الإيراني.
XS
SM
MD
LG